الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق 01 رجب 1441

أمر بأعدام 230 شخصًا من التنظيم.. أبرز المواقف المتناقضة لزعيم "داعش"

الجمعة 12/أكتوبر/2018 - 12:51 م
أبو بكر البغدادي
أبو بكر البغدادي
دعاء راجح
طباعة
أثار زعيم "داعش"، الإرهابى أبوبكر البغدادي حالة من الجدل، عقب إصداره أمرا بإعدام 320 عنصرا من التنظيم، لأسباب الخيانة، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن مصادر أمنية عراقية.

لم تكن هذه المرة الأولى التي يظهر بها "البغدادي"، في مواقف وقرارات متناقضة، وترصد "الدستور" أبرزها.

"جذب أتباعه إليه"
بعد ما يقرب من عام على اختفائه، عاد أبوبكر البغدادي، في 22 أغسطس 2018، للظهور للمرة الأولى، من خلال تسجيل صوتى له في عيد الأضحى، ووجه من خلاله نية تنظيمه نشر نفوذه عبر المنطقة العربية، بعد أن بدأ يفقد الأراضي في عام 2016، باستخدام لغة الإسلام لجذب أتباع جدد له، وكان ذلك حسبما ذكرت مجلة "The "Atlantic الأمريكية.

"تهديد العالم"
تستمر المواقف الإجرامية لزعيم داعش المتعطش للدماء، حتى وصل الأمر به إلى تهديده للعالم، مبينًا أن كل من يأتى لمحاربة التنظيم ستكون هي حرب الأخيرة له، مدعيًا أنه سيغزو العالم لنشر الإسلام.

"ادعائه تحرير فلسطين"
على الخطى تهديدات "البغدادي"، جاء تهديده لإسرائيل، قائلًا "ما نسينا فلسطين لحظة وقريبا بإذن الله تسمعون دبيب المجاهدين ونحن نقترب منكم يوما بعد يوم، لن تكون فلسطين إلا مقبرة لكم".

"الهجوم على تركيا"
يعد التسجيل الصوتي، هو الطريقة الأمثل لزعيم داعش، فى نشر رسائله، ففي واحدة من هذه الرسائل الصوتية التي يوجهها إلى العالم، هاجم تركيا، قائلًا من خلال التسجيل الصوتي: "الحرب الشاملة والجهاد الكبير الذي تخوضه دولة الإسلام ما تزيدنا إن شاء الله إلا إيمانا ثابتا ويقينا راسخا بأن ذلك كله ما هو إلا تقدم للنصر وإرهاصا للفتح المبين الذي وعد الله عباده".