القاهرة : الأحد 21 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تفاعلي الدستور
الأحد 07/أكتوبر/2018 - 04:57 م

«وجع وغربة».. كيف أطاح برنامج الهجرة الأمريكي بأحلام الشباب؟ (تفاعلي)

«وجع وغربة».. كيف
سمر مدحت - إسلام الشرنوبي
dostor.org/2351117

هل ترغب في السفر إلى بلاد الأحلام؟.. كلمات أغرت "محمود" البالغ من العمر الـ 23 عامًا، بعدما أنهى دراسته في كلية التجارة، كأي شاب وجد أحاديث كثيرة تدور حول الهجرة إلى أمريكا، بدون تكاليف مادية، مجرد قرعة تُجرى بين عدد من شباب البلدان النامية، الفائزون منهم يكون لهم تأشيرة إقامة دائمة في بلاد الأحلام، وسرعان ما سجل وسافر مع الفائزين إلى الولايات المتحدة.

عامان ونصف العام، قضاها "محمود" في بلاد الغربة، اضطر فيهم إلى العمل بأكثر من وظيفة، بداية من عامل في محطات المترو، مرورًا بالمطاعم، نهاية بالخدمة في البيوت، لم يجنِ منهم أي أموال سوى تلك التي تقضي حاجاته اليومية من مأكل ومكان للنوم. يقول: "لم استطع جني أي أموال، الليالي كانت غربة وتشريد، والأزمة في أن القرعة توفر إقامة فقط بلا فرصة عمل".

"محمود" كانت هجرته عشوائية إلى أمريكا، ضمن 3 آلاف و400 مصري آخرين، سافروا إلى هناك خلال عام 2016، تبعًا لبرنامج يتيحه الكونجرس الأمريكي لشباب البلدان النامية، للسفر إلى هناك، توفر لهم فيه إقامة بلا فرص عمل ثابتة. الأمر أدى إلى تشريد وضياع كثير من الشباب، أفرد لهم "الدستور" التحقيق التالي لحكايات الوجع في بلاد الغربة.

القاسم المشترك بين كل التجارب التي تعرضت لها "الدستور"، هو أن الواقع أصعب من الصورة التي يرسمها الجميع للجمهورية الأمريكية، فالتحديات كانت أكبر من الفرص المتاحة، ما دفع المعظم إلى العودة لمصر مجددًا بعد السفر عن طريق تلك الهجرة العشوائية التي لا توفر فرص عمل مضمونة، ويُفتح باب التقديم إليها في مطلع أكتوبر من كل عام.

لقراءة الموضوع كاملًا عبر تقنية الـCross Media:

  وجع وغربة

ads