القاهرة : الإثنين 22 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الثقافة
الثلاثاء 25/سبتمبر/2018 - 09:47 م

جلال أمين.. رحيق العمر (بروفايل)

جلال أمين
جلال أمين
حسام الضمراني
dostor.org/2336434

استطاع جلال أمين علي مدار نصف قرن من الزمان أن يعزى التغير الملحوظ في حياة المجتمع المصري إلى ظاهرة الحراك الاجتماعي، متتبعا التغيرات العريضة التي طرأت على الفكر الاقتصادي في موضوع التنمية والتخلف، والعلاقة بين الطبقات، وبين الناس والحكومة.

منذ أن تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1955، وحصل بعد ذلك على الماجستير والدكتوراه من جامعة لندن، وشغل منصب أستاذ الاقتصاد بكلية الحقوق بجامعة عين شمس من 1965 إلى 1974، وهو عاكف على رصد وشرح التغير الاجتماعي والثقافي في حياة المصريين؛ سواء علي مستوى عمله الأكاديمي كمستشار اقتصادي للصندوق الكويتي للتنمية من 1974 إلى 1978، وأستاذا زائرا للاقتصاد في جامعة كاليفورنيا من 1978 إلى 1979، وأستاذا للاقتصاد بالجامعة الأميركية بالقاهرة من 1979 وحتى وفاته، اليوم الثلاثاء، أو على مستوى إنتاجه الفكرى التى كان من أبرزها كتاب "وصف مصر فى نهاية القرن العشرين"، أو"عولمة القهر"، أو كتاب "ماذا حدث للمصريين؟".

وكان كتاب "تجديد جورج أورويل.. أو ماذا حدث للعالم منذ 1950؟" هو آخر كتبه، وصدر عن دار الكرمة للنشر والتوزيع، وهو الكتاب الذى طالب خلاله بضرورة "تجديد جورج أورويل"، أى تتبع ما طرأ من تطورات فى طبقة الممسكين بالسلطة الذين يمارسون القهر فى العالم، والأسباب التى أدت إلى هذه التطورات.

وثق رحلته الفكرية في سيره الذاتية والمعنونة بـ"ماذا علمتنى الحياة"، و"رحيق العمر"، وثق فيهما خبراته وتجاربه ورؤاه على مدار النصف قرن الماضية.

جلال أمين، الذى رحل عن عالمنا مساء اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز 83 عاما بعدر رحلة صراع مع المرض، يعد أحد أبرز المفكرين الاقتصاديين، وهو من مواليد 1935، وهو ابن الكاتب أحمد أمين.

ads