الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق 01 رجب 1441

مستشفى بدر الجامعى يتبرأ من تهم الإهمال وعدم الجاهزية

الخميس 20/سبتمبر/2018 - 01:16 م
مستشفى بدر الجامعى
مستشفى بدر الجامعى
آية سالم
طباعة
شائعات عديدة تداولها عدد من المواطنين حول مدى الإهمال الذي يتعرض له مستشفى بدر الجامعى، منها أنه يخلو من غرف الأشعات الخاصة بالمرضى، فيما ادعى البعض أن المستشفى خالٍ تماما من أى تجهيزات، وغير مؤهل لاستقبال المرضى.

"الدستور" تجولت داخل مستشفى بدر الجامعى لترصد ما إذا كان به بعض المخالفات.

وبمجرد الوصول تبين أن العيادات الخارجية تعمل في ساعات العمل الرسمية من الـ 10 صباحًا وحتى الـ 1 ظهرًا، ليبدأ بعدها عمل الطوارئ طوال 24 ساعة لاستقبال الحوادث، وغيرها من الحالات الطارئة.

وخلال جولتنا داخل المستشفى، تبين أن النظافة الخاصة بالمستشفى على أكمل ما يكون، فضلًا عن جاهزية المستشفى والتأهب الشديد لاستقبال الحالات الطارئة، كما أن هناك عددًا كافيًا من الممرضات والأطباء لاستقبال المرضي.

ونفت إحدى العاملات بمستشفى بدر الجامعى ما قيل بأنهم تسببوا فى وفاة أحد الأطفال بسبب رفضهم استقبال الحالة، قائلة "الطفل جه واقع من الدور الرابع وعنده نزيف داخلى وكان جاي ميت أصلا قبل دخوله المستشفى".