السبت 22 فبراير 2020 الموافق 28 جمادى الثانية 1441

انطلاق الدورة الـ42 لمجلس محافظي المصارف المركزية بعمان

الإثنين 17/سبتمبر/2018 - 02:56 م
الدكتور عمر الرزاز
الدكتور عمر الرزاز
أ ش أ
طباعة
انطلقت، اليوم الاثنين بالعاصمة الأردنية عمان، فعاليات الدورة الاعتيادية الـ42 لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، التي ينظمها صندوق النقد العربي بالتعاون مع البنك المركزي الأردني.

وأكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز، في كلمته خلال افتتاح أعمال الدورة، أن البنوك المركزية في الدول العربية مؤهلة لتلعب دورا مهما في الحد من المخاطر الاقتصادية الداخلية والخارجية، وإيجاد آليات وسياسات فعالة تعمل على امتصاص تلك الأزمات والتحديات التي تؤثر على بلداننا العربية.

وأشار إلى أن التحديات السياسية والاقتصادية التي تواجهها الدول العربية تستدعي بذل جهود استثنائية من الحكومات والقطاع الخاص، لاحتوائها وتحقيق النمو الشامل المستدام، وخلق المزيد من فرص العمل.

ولفت الرزاز إلى أن اجتماع هذه النخبة المتميزة من قادة المال في الدول العربية يعد فرصة مناسبة لمناقشة التطورات الاقتصادية والمالية، وسبل تعزيز أسس التعاون المالي والمصرفي وتبادل الخبرات، مشيدا بما حققته السلطات النقدية العربية من تقدم ملحوظ في مواكبة التطورات المصرفية والمالية العالمية.

حضر افتتاح أعمال الدورة نائب محافظ البنك المركزي المصري الدكتور جمال نجم، ومحافظ البنك المركزي اليمني رئيس مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية محمد منصور زمام، والمدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عبد الرحمن بن عبدلله الحميدي، ومحافظو المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية.

كما حضر افتتاح أعمال الدورة بصفة مراقب جامعة الدول العربية والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية واتحاد المصارف العربية واتحاد هيئات الأوراق المالية العربية، ومجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة إلى المدراء التنفيذيين العرب في كل من صندوق النقد والبنك الدوليين.

ويتضمن جدول أعمال الدورة عددا من الموضوعات المهمة، تشمل مناقشة التطورات النقدية والمالية والاقتصادية الإقليمية والدولية وتداعياتها على الدول العربية، وسبل تعزيز الائتمان للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتحديات تطبيق تقنيات (البلوكشين) وسلامة القطاع المصرفي، إلى جانب تداعيات إجراءات لائحة الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات على القطاع المالي.

كما يشمل جدول الأعمال مسودة التقرير الاقتصادي العربي الموحد لعام 2018، وتوصيات وأعمال كل من اللجنة العربية للرقابة المصرفية، واللجنة العربية لنظم الدفع والتسوية، واللجنة العربية للمعلومات الائتمانية، وكذلك مناقشة توصيات وأعمال كل من فريق العمل الإقليمي لتعزيز الشمول المالي في الدول العربية وفريق عمل الاستقرار المالي.

يذكر أن صندوق النقد العربي هو مؤسسة مالية عربية إقليمية تأسست عام 1976، وبدأت في ممارسة نشاطها عام 1977، ويبلغ عدد الدول الأعضاء فيها 22 دولة عربية.. وقد تولى مهام أمانة مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية منذ بداية عام 1980، ومن ضمن أهدافه تصحيح الاختلال في موازين مدفوعات الدول الأعضاء والعمل على إزالة القيود على المدفوعات الجارية بين الدول الأعضاء وتطوير الأسواق المالية العربية.

الكلمات المفتاحية