القاهرة : الجمعة 16 نوفمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
لايف ستايل
الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 06:56 م

"العناق" ضرورى للبقاء على قيد الحياة

صورة ارشفية
صورة ارشفية
نور أيمن
dostor.org/2321386

هو شعور بالارتياح، يساعد على الاسترخاء، يزيد من النظر للحياة، إنه "الحضن" فلا يوجد سبب يمنع الأشخاص من العناق يوميًا للحصول على فوائدة، فليس عليك أن تكون في علاقة لتجربة الآثار الإيجابية له، فعناقك لأصدقائك وعائلتك أو إظهار الحب لحيوانك الأليف يطلق الأوكسيتوسين، والذي يعرف أيضا باسم "هرمون حسن المظهر".

وبحسب موقع "power of positivity"، فيمكن من خلال حضن شخص أخر لك تستفيد بالكثير:

- يساعد على تعزيز نظام المناعة لديك
إن الحضن، أو حتى المعانقة، من شخص ما على الأقل أربع مرات في اليوم ضروري للبقاء على قيد الحياة، وفقا للمعالج النفسي "فرجينيا ساتير" الذي أوضح أنه من المثير للاهتمام أن العلم يربط بوضوح صحة أفضل مع المزيد من الأحضان في العديد من الدراسات المختلفة، فتتمتع اللمسة البشرية بالقدرة على إسقاط مستويات الكورتيزول لدى الفرد، وهو هرمون يتم إطلاقه نتيجة الإجهاد، وهو أيضًا شيء يزيد من استجابة الاسترخاء ويؤدي إلى إعادة الاستجابة المناعية.

- يمكن أن يخفف من القلق الاجتماعي
الحضن هو مجرد وسيلة أخرى لتبادل الطاقة، سواء كان ذلك بين اثنين من البشر أو الإنسان وحيوان آخر، فعندما يتم الحضن، فإنه يطلق الأوكسيتوسين، وهو مادة كيميائية قوية في الدماغ معروفة بقدرتها على تخفيف القلق من جميع الأنواع، ونظرا لقدرته على تحطيم الحواجز الاجتماعية، ينظر إلى الأوكسيتوسين بشكل تدريجي على أنه علاج طبيعي لا يصدق للتغلب على الموانع الاجتماعية. وأظهرت الدراسات أنه يمكن أن يكون فعالا في علاج الخجل المنهك، أو لمساعدة الناس الذين يعانون من القلق الاجتماعي واضطرابات المزاج.

- يخفف الألم
يعتبر العناق أحد العوامل الرئيسية الذي يساهم في جعل الشعور بالارتياح، وإذا كان لديك صداع أو ألم في المفصل، يمكن أن يساعدك الحضن في تخفيف ألمك بل وزيادة تحمل الألم، وكشفت دراسة صغيرة مع تسعة مرضى عن أن سبعة من أصل تسعة من الذين تناولوا جرعات من الأوكسيتوسين شعروا بتحسن في شدة آلام الألم مع مرور الوقت.

- يؤدي إلى السعادة
يجعلك الحضن أكثر سعادة ويساعدك الاحتضان مع شخص ما على الشعور بالارتباط معهم، مما يعزز الشعور بالسلامة والرضا، ويمكنه أن يحسن بشكل كبير مزاجك ويعزز مشاعر دائمة من السعادة.

- يساعد على التخلص من التوتر
كما هو مذكور أعلاه، يحصل على إفراز هرمون الكورتيزول في نظامك عندما يكون لديك مستويات عالية من الإجهاد، والحضن على الفور يقلل من مستويات التوتر لديك بسبب هرمون الحب الشهير، والإجهاد يعزز العديد من ردود الفعل غير الصحية، من زيادة الوزن إلى ارتفاع ضغط الدم، والصداع، وأمراض القلب، وغيرها من المشاكل الخطيرة، فإذا شعرت بالتوتر، فتجاوز الأدوية وتوجه إلى مكان مريح في منزلك حيث يمكنك الاستمتاع ببعض الوقت في احتضان أحبائك.

ads
ads
ads