القاهرة : الخميس 20 سبتمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 03:40 م

أهالي بنها عن "طبيب الغلابة": "كان أبًا للكبير والصغير"

دكتور محمد حقي
دكتور محمد حقي
دعاء راجح
dostor.org/2321113

يأتي الموت المفاجئ لينتزع من العالم شخصًا شهد له الناس بحسن السيرة وطيبة القلب، وعلو الشأن وسمو الأخلاق.. تلك الصفات امتلكها الدكتور محمد حقي، رئيس قسم العناية المركزة فى مستشفى حميات بنها، ومسئول العناية بأحد مستشفيات شبرا.

عن أخلاقه الطيبة، يقول وائل عبد السلام، من أهالي بنها، إن الدكتور محمد حقي كان أخًا ومعينًا لكل محتاج، فلم يكن هدفه في الحياة جمع الأموال، كغيره من الأطباء، ولكنه كان يسعى دائمًا لمساعدة الفقراء وغير القادرين على العلاج.

وأضاف عبدالسلام لـ"الدستور":"كان صغيرًا في السن لكن بقلبه الطيب كان أبًا للناس كلها، وسميناه "طبيب الغلابة" لأنه عمره ما اتأخر عن أي مريض بالمساعدة والعلاج واللي مش قادر يدفع ثمن العلاج كان بيروح يعالجه في بيته لكن الموت خطفه وهو في عمله وسط المرضى، ومات بأزمة قلبية".

وفي السياق نفسه، أوضح أحمد أيوب، من أبناء بنها، أن الدكتور كان من الناس البسيطة، وأنشأ قسمًا للعناية المركزة في مستشفى الحميات، وكان أول قسم للعناية المركزة في مستشفى عام في بنها.

وتابع:" من حبه في الناس تبنى شابا عنده شلل رعاش بالصرف على علاجه وأنقذ حياة عامل مجاري بعد إصابته وقعد جانبه لغاية ما اتحسن".

وأشار أيوب إلى أن واحدًا من أشكال المساعدة التي قدمها للناس، أنه كان يستعد لجمع أطباء بنها في جروب لتوفير بعض الوقت للكشف على المرضى المحتاجين مجانًا.

وتابع: كانت واحدة من رسائله لأهالي بنها، على "فيسبوك": "أنا الدكتور محمد حقي استشاري أمراض القلب والباطنة العامة في مستشفى حميات بنها على استعداد للكشف ومناظرة أي حالة لأي إنسان أو أقاربه مجانًا لو حالته المادية لا تسمح حتى لو زيارة منزلية".

أهالي بنها عن "طبيب الغلابة": "كان أبًا للكبير والصغير"
ads