القاهرة : الأربعاء 19 سبتمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 02:12 م

شريف إدريس: أحببت دوري بـ"نسر الصعيد" وكنت أخاف من محمود مرسي

شريف إدريس
شريف إدريس
أسماء سعد
dostor.org/2320980

أحدث دوره في نسر الصعيد في رمضان الماضي ضجة، وبالرغم من تجسيده دور الإرهابي إلا أنه دخل إلى قلوب المصريين بأدائه المُقنع وشخصيته المميزة على الشاشة، وهناك من بكى كثيرًا في حلقة قتل "رضوان" الذي أدى دوره، وتفاعل جمهور السوشيال ميديا مع هذه الحلقة كثيرًا، حيث إنهم أحبوا تلك الشخصية.. إنه الممثل الشاب شريف إدريس.

يجهل الكثير أن شريف إدريس لم يبدأ الفن في مرحلة الشباب بل بدأه مبكرًا جدًا، حيث دخل إلى عالم التمثيل في فترة الطفولة وبدأ مشواره في فترة الثمانينيات، باشتراكه في المسلسلات والسهرات التلفزيونية، وبعد ذلك قدم عدة أدوار في الأفلام السينمائية، وكان أول فيلم له "كل هذا الحب" مع الراحل نور الشريف.

وبعد ذلك انطلق "شريف" في عالم الفن، فأدى الكثير من الأدوار أمام كبار النجوم مثل هدى سلطان وليلى علوي ونجلاء فتحي، وكان هؤلاء النجوم بمثابة مدرسة تعلم فيها أصول الفن الراقي وتقديس العمل الفني، كما أنه قام بدور بطولة في مسرحية "بودي جارد" مع الزعيم عادل إمام، وهو العمل الذي نجح كثيرًا لدرجة أنه تم عرضه لست سنوات.

"الدستور" التقت بشريف للحديث عن الذكريات والمستقبل.

"كل هذا الحب" كان أول فيلم ليا وكنت واقف وقتها أدام واحد من أكبر نجوم السينما المصرية ومش مدرك دا بسبب اني كنت طفل".. هكذا بدأ شريف كلامه عن أول بداية حقيقية له، كممثل صغير، مضيفًا "كان نور الشريف يعاملني كابن له وكان يتحدث معي بمنتهى الهدوء لأنه مدرك أنني كنت طفلا خجولا نوعًا ما، وكان يساعدني في أداء المشاهد بشكل جيد، ودائمًا كان يقول لي: متتكسفش أدام الكاميرا".


واستكمل شريف قائلًا: توالت الأعمال بعد فيلم "كل هذا الحب"، فشاركت في العديد من الأعمال المهمة في تاريخ الدراما، مثل "خالتي صفية والدير" مع بوسي، و"أهالينا"، و"رأفت الهجان" مع محمود عبد العزيز، وكل عمل من هذه الاعمال أضاف شيئًا لشخصيتي وترك بداخلي بصمة، وكانت هذه الأعمال بمثابة دروس لي فكل نجم من الذين وقفت أمامهم علمني شيئًا لكن الشىء المشترك الذي تعلمته منهم جميعًا هو الالتزام والجدية داخل موقع التصوير.

يحكي شريف أن أصعب موقف مر به في طفولته، هو وقوفه أمام الفنان محمود مرسي في مسلسل "ثلاثية نجيب محفوظ"، يقول "عندما رأيت محمود مرسي شعرت بأنني أقف أمام "عتريس" لأنني شاهدت الفيلم من قبل أن ألتقيه وكنت أخاف منه كثيرًا لأنني حينها كان عمري صغيرًا على أن أفرق بين شخصية الفنان الحقيقية وشخصية جسدها ولكن مع الوقت عرفت أن هناك اختلافًا كبيرًا بالطبع.

وأضاف شريف: من حسن حظي أنني شاركت في سبع مسلسلات مع مخرج كبير مثل إسماعيل عبد الحافظ وتعلمت منه الكثير من الأشياء هو والمخرج أسامة أنور عكاشة وأعتبر نفسي تربيت على أيديهما، وأنا فخور جدًا بهذا فأنا لم أتعلم منهم على المستوى الفني فقط بل على المستوى الأخلاقي والشخصي أيضًا.

وتابع: "خفت لما عرفت دورى فى "نسر الصعيد" لأنه مختلف جدًا عني"، موضحًا أن دوره في مسلسل نسر الصعيد كان بمثابة تحدٍ لنفسه بأن يظهر بهذا الشكل ويتفاعل معه الجمهور، وهذا ما جعله يشعر بالرضا عن هذا الدور، والذى حقق تفاعلا كبيرا مع الجمهور، أكثر من أدواره السابقة في "الخروج" و"الجماعة".

أما عن حياته الشخصية فهي متمثلة في أبنائه "حبيبة وعمر وجواد"، فدائمًا ما يقول شريف إنهم الأهم في حياته على الإطلاق ولهم الأولوية على الفن والشهرة وكل شىء، ويعتبر دوره كأب أهم من أي دور يقدمه في السينما أو التلفزيون، ويهتم دائمًا بتوثيق الذكريات بينهم بنشر صور تجمعهم به عبر حسابه على "فيسبوك".

شريف إدريس: أحببت دوري بـ"نسر الصعيد" وكنت أخاف من محمود مرسي
شريف إدريس: أحببت دوري بـ"نسر الصعيد" وكنت أخاف من محمود مرسي
شريف إدريس: أحببت دوري بـ"نسر الصعيد" وكنت أخاف من محمود مرسي
شريف إدريس: أحببت دوري بـ"نسر الصعيد" وكنت أخاف من محمود مرسي
ads