القاهرة : الأربعاء 19 سبتمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
محافظات
الأربعاء 22/أغسطس/2018 - 05:01 م

الطائفة الإنجيلية بالشرقية: تزامن عيدي الأضحى والعذراء رسالة سماوية

 القس وائل نشأت
القس وائل نشأت
سارة الوردانى
dostor.org/2295824

قال القس وائل نشأت، رئيس الطائفة الإنجيلية بالشرقية، نائب رئيس لجنة الحوار والعلاقات المسكونية لمجمع الدلتا الإنجيلي، إن تزامن عيدي الأضحى والسيدة مريم العذراء، رسالة سماوية ملأت أركان البيت المصري بالبهجة.
وأضاف «نشأت»، لـ«الدستور»: «هناك تجانس عجيب بين مسلمي ومسيحيي مصر، وقد شاء الله أن يجتمع هذا العام عيد الأضحى مع عيد العذراء، ليكون (العيد عيدين)، ويحتفل أبناء مصر فى وقت واحد»، وتابع: «إرادة الله أثبتت أن أعياد المصريين واحدة ومصابهم واحد، وتلك المصادفة وطدت العلاقة بين أشقاء الوطن».
وأوضح أن «عيد الأضحى يمثل رسالة الفداء، وهو ما يتبدى فى قوله تعالى (وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ)، والفدية هي الجزاء، والإنقاذ من مأساة الذبح بكبش من رب السماء هي رسالة مفرحة للانسانية جمعاء، أما عيد القديسة العذراء مريم أم المسيح، فهو سعادة للمسلمين والمسيحيين معا، لما للسيدة العذراء من مكانة فى الدين الإسلامى قبل المسيحى».
وأضاف: «السورة الوحيدة التي تحمل اسم امراة في القرآن الكريم هي سورة مريم، والكنيسة المصرية تقدرها وتعظمها سواء كانت الكنيسة الأرثوذكسية التي تعيد لها 9 أعياد في السنة، أو الكنيسة الإنجيلية التي تكرمها وتعظ عن برها وتقواها وحياتها عشرات العظات في السنة، وفي مختلف اجتماعات الكنيسة، وتكن لها أعظم مكانة»
وتقدم «نشأت» بالتهنئة لأبناء مصر من مسلمين ومسيحيين، متمنيا أن يجتمع أبناء الشعب على الخير والسلام والمحبة وبناء البلاد.

ads