الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

"يميل إلى الانتحار".. حقائق مرعبة عن الجنس الثالث

الخميس 16/أغسطس/2018 - 11:58 ص
جريدة الدستور
إسلام أبو المجد
طباعة
الجنس الثالث هو كل من لديه غرابة أو شذوذ في مظهره أو هويته الجنسية أو سلوكه الجنسي يوضع في سلة "الجنس الثالث"، لأنه ببساطة ليس رجلًا بالمعنى السائد وليس أيضا امرأة، فهو رجل في جسد امرأة، أو امرأة في جسد رجل، أو رجل أو امرأة لديهما ميول لنفس الجنس، وأقر مجلس الوزراء الألمانى، مشروع قانون ينص على إضافة خيار ثالث عند تحديد جنس المولود فى سجلات المواليد مستقبلًا، لتكون الخيارات المتاحة "ذكر"، "أنثى"، "مختلف".

وترصد "الدستور" أبرز الحقائق عن الجنس الثالث:

- شخص يتصرف بعكس جنسه، فمثلا يكون من الناحية الجسدية رجلا مكتمل الرجولة ولكنه من الناحية النفسية يتصرف كأنثى أو العكس، أي أن هناك صراعًا بين التركيب البيولوجي والميول النفسية الجنسية.

- شخص يكرة تركيبته الجنسية، ومعقد نفسيًا بسبب تداخل الهرمونات في الجسم، لذلك يسعى جاهدًا إلى تغييره إن أمكنه ذلك، فنراه يذهب إلى جراحي التجميل يطلب منهم تحويله إلى الجنس الآخر من خلال عملية جراحية يتخلص بها من مظاهر الجنس الذي هو عليه، ليكتسب مظاهر الجنس الآخر الذي يتمنى أن يتحول إليه.

- شخص دائما ما يحب اللعب مع الطرف الثاني بصرف النظر عن تركيبته الجسدية فمثلا إذا كان ولدا نجده يميل إلى اللعب مع البنات والجلوس مع النساء والاهتمام بأشياءهن، وحين يصل إلى سن المراهقة يميل عاطفيًا وجنسيًا إلى الرجال.

- شخص يعاني من مشاكل نفسية، لذلك نسبة الانتحار في أزدياد بين الجنس الثالث بسبب سوء المعاملة التي يتعرضون لها.

- يكون شخص كاره للمجتمع والناس بسبب النظرة المجتمعية لهم.

الكلمات المفتاحية