رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ست دول تقف على أبواب الاتحاد الأوروبي

ست دول تقف على أبواب
ست دول تقف على أبواب الاتحاد الأوروبي

تسعى ست دول، إلى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بعد النجاح الذي حققته كرواتيا في هذا المضمار، وفيما يلى نبذة عن وضع كل من هذه الدول الست :

1- تركيا: هل تستأنف المفاوضات؟

تقدمت تركيا بطلب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبى فى عام 1987.. وفى ديسمبر 1997 قرر المجلس الأوروبى اعتبارها "بلدًا مرشحًا"..

وفى عام 2005 انطلقت المفاوضات بين الجانبين لكنها جمدت بفعل الأوضاع فى قبرص .. ولم تتطرق إلا إلى 13 من 35 فصلاً يتعين على تركيا استيفاء ما بها من شروط قبل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ومؤخرًا، أعلنت الرئاسة الايرلندية الحالية للاتحاد الاوروبى، أن المفاوضات ربما تستأنف هذا الخريف.. وإن كانت بعض الدول ومنها على سبيل المثال ألمانيا والنمسا وهولندا، تتحفظ على ذلك خاصة بعد الأحداث الأخيرة فى تركيا.

لكن -بصفة عامة- فإن تلك الدول لا تخفى تحفظاتها على انضمام تركيا الى الاتحاد الأوروبى .. وذلك على الرغم من اعلان الحكومة التركية الإسلامية-المحافظة وتأكيدها على ان لديها "بدائل".

2- ايسلندا: تعليق المفاوضات

لم تثر جزيرة ايسلندا الواقعة فى بحر الشمال قط مسألة انضمامها للاتحاد الاوروبى حتى تفجر ازمة ماليه بها فى عام 2009. ودفع تولى اليسار للسلطة وصدمة الازمة ايسلندا الى التقدم فى يوليو من ذلك العام بطلب للانضمام ..

وفى يونيو 2010 قرر المجلس الاوروبى بدء مفاوضات مع أيسلندا، لكن سرعان ما توقفت عملية التفاوض بسبب ازمة الديون المستحقة على البنوك الايسلندية إلى هولندا وبريطانيا فضلاً عن أزمة الصيد.

ولم يعد سعى ايسلندا -التى نجت من ازمة الديون فى وقت بدأ فيه الاتحاد الاوروبى يدخل فى دوامتها- للانضمام الى الاتحاد بنفس الحماسة الاولى .

وفى ابريل من العام الحالى فازت الأحزاب المتشككة فى نجاح التجربة الاوروبية فى الانتخابات.. وأعلن رئيس الوزراء الجديد سيجموندور ديفيد جونلوجسون فور توليه المسئوليه انه لن يواصل مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبى الا بعد موافقة الشعب من خلال استفتاء.

ويعنى ذلك من اول وهلة وببساطة شديده انتهاء عمليه الانضمام .

3- صربيا: اخفاق بسبب كوسوفو

بدا طويلا ان ترشح صربيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبى مستحيل نظرا للخلافات بين الجانبين بسبب حربى البوسنه وكوسوفو . بيد ان تطور السياسة الصربيه منذ سقوط سلوبودان ميلوسيفيتش فى عام 2000 فتح المجال امام عملية تقارب ..

وبعد مناقشات طويله انتهى الامر بتقديم صربيا طلب انضمام فى 22 ديسمبر 2009. وفى اكتوبر 2011 اى بعد شهور سته من اعتقال الجنرال الصربى - البوسنى راتكو ميلاديتش ابدت المفوضية الاوروبيه تأييدها لانضمام صربيا .

وفى الاول من مارس 2012 قرر المجلس الاوروبى اعتبار صربيا رسميا "بلدا مرشحا" للانضمام .

وربما تبدأ المفاوضات قبل مطلع عام 2014 وان كانت هناك نقطة معلقه حتى الان تتمثل فى الخلاف حول المناطق الشماليه من كوسوفو التى يسكنها الصرب.

لكن هناك مفاوضات جاريه مع البرلمان الصربى الذى وافق فى ابريل الماضى على "تطبيع" العلاقات مع كوسوفو رغم انها من الناحيه الرسميه ما زالت تعتبر - من وجهه نظر بلجراد- اقليما صربيا.

4- - مونتينيجرو : مرحلة متقدمه

اعلنت جمهوريه مونتينيجرو /الجبل الاسود/ استقلالها فى عام 2006 اثر استفتاء.. وهى تقيم علاقات وثيقه مع الاتحاد الاوروبى بما انه قبل الاستقلال بزمن اى فى عام 1999 اصبح المارك الالمانى ثم اليورو عملة لهذا البلد وهو بعد مجرد منطقة بيوغوسلافيا.

وحتى اذا كان البنك المركزى الاوروبى لا يقبل حتى الان بهذا الامر الا انه منذ 15 ديسمبر 2008 تقدمت مونتينيجرو بطلب انضمام وافق عليه المجلس الاوروبى بعد عامين لتنطلق المفاوضات فى 29 يونيو 2012.

ولاتوجد هناك خلافات شديده بين الاتحاد الاوروبى ومنتينيجرو اللهم الا قضية اليورو.. ذلك ان الانضمام الى منطقة اليورو امر لا يحق -تلقائيا- لكل دولة تنضم الى الاتحاد الاوروبى .

5- مقدونيا : لا للاسم

جمهوريه مقدونيا اليوغوسلافيه السابقه - هذا هو الاسم المتعارف عليه دوليا لهذا البلد- تقدمت بطلب الانضمام الى الاتحاد الاوروبى اعتبارا من مارس 2004.. وفى نوفمبر 2005 ابدت المفوضيه الاوروبيه موفقتها على الطلب واعترف المجلس الاوروبى اعتبارا من ديسمبر 2005 بوضع "بلد مرشح" لهذه الدوله .

ومنذ ذلك الحين بدأت المفاوضات بين الجانبين لكن هناك حجر عثرة يعترض سبيلها ذلك هو الخلاف مع اليونان على اسم هذا البلد .

وترفض اثينا الاعتراف بحق سكوبى فى استخدام اسم "مقدونيا" لانه من وجهه نظر اليونان جزء من "التراث الثقافى اليونانى".

وعليه طلبت المفوضيه الاوروبيه فى عام 2009 بدء مفاوضات واطلقت "حوارا للتفاهم على مستوى عالى " مع سكوبى فى هذا الشأن .. بيد ان انتونيس سامراس رئيس وزراء اليونان واحد الد خصوم مقدونيا ربما يلعب دورا فى تجميد الموقف.

6- البانيا: ترشيح لم يجزه الاتحاد الاوروبى بعد

البانيا ظلت لفترة طويله اكثر بلدا اوروبيا مغلقا على نفسه ..وقد تقدمت بطل للانضمام الى الاتحاد فى 2009 . وفى عام 2010 رأت بروكسل ان البانيا عليها احراز المزيد من التقدم بشأن 12 موضوعا رئيسيا وبخاصه فى مجال "سيادة القانون" والاصلاح الادارى وحمايه حقوق الانسان وحسن تشغيل البرلمان .

وفى اكتوبر 2012 اوصت المفوضيه الاوروبيه بالاعتراف بوضع "بلد مرشح" لالبانيا اذا ما اتخذت بعض التدابير .

تجدر الاشارة الى انه بالاضافة الى الدول الست السابق ذكرها فأن بعض البلدان تستفيد بالفعل من الصناديق الاوروبيه لمساعدتها فى مرحلة ما قبل الترشح حتى وان كانت لم تتقدم بعد بطلب انضمام .

ومن هذه الدول البوسنه والهرسك وكوسوفو .. وهناك بلدان اخرى وبخاصة من الجمهوريات السوفيتيه السابقه لا تخفى اهتمامها بالانضمام الى الاتحاد فى المستقبل ومنها جورجيا ومولدافيا واوكرانيا بصفة خاصه.

بيد ان انضمام هذه الدول لا يبدو انه قريب ذلك انه تتنازعها فى واقع الامر علاقاتها مع روسيا من جانب ورغبتها فى الانضمام الى الاتحاد الاوروبى من جانب اخر.

من ناحية اخرى فأن دولا مثل سويسرا والنرويج لا تفكر حاليا فى الانضمام بعد ان رفض الشعبان ذلك فى استفتائين الاول فى عام 1992 والثانى فى 1994.