رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

معلومات عن أول مركبة فضائية أطلقتها "ناسا" باتجاه الشمس

مركبة فضائية أطلقتها
مركبة فضائية أطلقتها "ناسا" باتجاه الشمس

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، اليوم الأحد، مركبة فضائية سميت باركر ستقترب من الشمس بشكل غير مسبوق.

وترصد "الدستور" أبرز المعلومات عن أول مركبة فضائية لملامسة الشمس.

- أول مركبة فضائية من صنع الإنسان مصمّمة لعبور الغلاف الجوّي للشمس، في مهمة تاريخية من شأنها كشف ألغاز العواصف الشمسية التي تضرب الأرض.
- سميت بهذا الاسم نسبة لعالم الفيزياء الفلكية "يوجين باركر"، الذي اعتقد أنّ هناك موادّ تتحرك بسرعة كبيرة إضافةً إلى حقولٍ مغناطيسية منبعثةٍ من الشمس، وأنّ ذلك يؤثر على الكواكب والفضاء في كامل أنحاء نظامنا الشمسي، وبالفعل أُثبت وجود هذه الظاهرة التي نطلق عليها الآن اسم الرياح الشمسية، لتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها ناسا اسم عالم مازال حيًا على إحدى مهماتها.
- تم تزويد المركبة بدرع حراري مبتكر لحمايتها من الحرارة الهائلة للشمس.
- تم نقل المسبار الذي سيحمل المركبة إلى مجمع الإطلاق في قاعدة "كيب كانافيرال" الجوية في 30 يوليو، قبل أن يتم وضع المركبة على الصاروخ.
- ستحلق المركبة، التي يحميها درع حراري جديد، فوق كوكب الزهرة في أكتوبر المقبل، فيما سيكون أول لقاء شمسي لها في نوفمبر.
- ستقترب المركبة 24 مرة من الشمس خلال السنوات السبع المقبلة.