القاهرة : الجمعة 19 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
عالم
الجمعة 10/أغسطس/2018 - 10:12 م

مجتمع الشتات الروماني يقود الاحتجاجات المناهضة للحكومة

مجتمع الشتات الروماني
dostor.org/2281926

تظاهر الآلاف من الرومانيين في المدن الرئيسية ضد ما يقولون إنها جهود الحكومة لإجراء تغييرات مثيرة للجدل في القوانين الجنائية.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة إن بعض الاشتباكات التي اندلعت مع شرطة مكافحة الشغب أسفرت عن إصابة أكثر من مائة شخص.

ووفقا لتقديرات وسائل الإعلام المحلية، خرج نحو 60 ألف متظاهر إلى الشوارع في عدة مدن، بقيادة أعضاء مجتمع الشتات الذين عادوا خصيصا للانضمام للمسيرات في العاصمة، بوخارست.

ورفع المتظاهرون شعارات من بينها "لا للمجرمين "وطالبوا باستقالة رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، الزعيم الفعلي للبلاد ليفيو درانيا.
ودفعت الاشتباكات مع سلطات إنفاذ القانون، الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه فيما هاجم بعض المتظاهرين الذين تبين أنهم مشجعي كرة القدم ضباط الشرطة بالحجارة وأشياء أخرى.

وقال رادو فيوريكا 66 عاما الذي جاء من شيكاغو للمشاركة في الاحتجاجات أمام مبنى الحكومة:" يجب أن يرحل هؤلاء الساسة، لأن رومانيا بحاجة إلى إجراء انتخابات مبكرة لاختيار شخصيات جديدة؛ لأن هذه الحكومة هي أسوأ ما رأيناه في حياتي."
وأضاف فيوريكا:"لا تزال رومانيا بحاجة إلى تعلم طريقة تطبيق الديمقراطية."

وأثارت الدولة التي تقع على البحر الأسود ويبلغ تعداد سكانها 20 مليون نسمة، والتي تعد واحدة من الدول الأعضاء الاكثر فقرا في الاتحاد الأوروبي، القلق داخل التكتل من خلال اتباع نهج المجر وبولندا فيما يتعلق بتسييس النظام القانوني وإضعاف العقوبات ضد الفساد.

ولكن مجتمع الشتات أضاف عنصرا جديدا إلى المظاهرات المتواصلة منذ أكثر من عام ونصف، حيث ساهم مواطنون يقيمون في أماكن مثل المملكة المتحدة وإسبانيا في إعادة تنشيط حركة الاحتجاج المتصاعدة.

ads