القاهرة : الإثنين 22 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
اقتصاد
الجمعة 10/أغسطس/2018 - 09:23 م

الاتحاد الأوروبي يخسر المركز الثالث عالميًا في تصدير القمح لصالح كندا

صورة ارشفية
صورة ارشفية
dostor.org/2281901

قالت وزارة الزراعة الأمريكية إن الاتحاد الأوروبي بصدد خسارة مركزه كثالث أكبر مصدر للقمح في العالم لتفوز بهذا اللقب كندا بعد حرائق الغابات التي تعرضت لها أوروبا وأثرت سلبا على محصول القمح.

وخفضت الوزارة اليوم الجمعة توقعاتها لصادرات الاتحاد الأوروبي من القمح بنسبة 16 بالمئة إلى أدنى مستوياتها في ست سنوات.
وذكرت وكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية نقلا عن مصرف "رابوبنك انترناشيونال" وهو أحد المقرضين لتجارة السلع الزراعية أن الأمور ربما تتجه للأسوأ بالنسبة لأوروبا إذ أن توقعات الإنتاج لوزارة الزراعة الأمريكية هي "عند أعلى نقطة من توقعات السوق".

ونقلت بلومبرج عن تشارلز كلارك أحد المحللين لدى البنك قوله عن توقعات إنتاج الاتحاد الأوروبي من القمح إن "هناك مجال لإجراء تخفيضات إضافية في المستقبل ما سيترجم إلى حجم صادرات أقل".

وقال إن "مخزونات الاتحاد الأوروبي في 2019-2018 متدنية للغاية بالفعل"، مضيفا أن "صادرات القمح من الاتحاد الأوروبي ستتراجع إلى 23 مليون طن متري في موسم 2019-2018، أي أقل بواقع 5ر1 مليون طن متري عن تقديرات وزارة الزراعة الأمريكية بالنسبة للشحنات الكندية. ومن المتوقع أن يبلغ الإنتاج في التكتل المؤلف من 28 دولة 5ر137 مليون طن وهو الأدنى في ست سنوات".

ووفقا لبيانات حكومية، تعرضت مساحات الأراضي في جنوب غرب ساساكتشوان وجنوب شرق ألبيرتا، وهي المناطق الأكبر زراعة للقمح، لأمطار تقل بنسبة 60 بالمئة عن متوسط هطول الأمطار منذ الأول من أبريل، ومع ذلك، أبقت وزارة الزراعة الأمريكية توقعاتها للإنتاج والصادرات لكندا دون
تغيير يذكر.

ads