القاهرة : الأحد 21 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الجمعة 10/أغسطس/2018 - 03:04 م

"التنقيط".. حكايات "مريم" فى عالم الرسم

مريم
مريم
فاطمة مرزوق
dostor.org/2281630

اكتشفت موهبتها خلال حصص الرسم، انخرطت فيه منذ طفولتها، كان حلمها الالتحاق بكلية التربية الفنية وبالفعل حصلت على المجموع الذي يؤهلها، لكنها اكتشفت أن الكلية متاحة للشباب فقط، حاولت الانتقال إلى أكاديمية السادات وفي ذات الوقت صدر قرار بعدم قبول طلاب من الأزهر.

لم تجد مريم خالد، مفرا من الالتحاق بكلية التجارة، جامعة الأزهر، وقررت استكمال مشوارها في الرسم معتمدة على ذاتها، تقول: "أرسم تشكيلي وبورتريه وكرتون وكوميكس ومجلات، كنت أتمنى أدرس شيئًا متعلقًا بموهبتي لكنها متاحة للشباب فقط ولا أعلم السبب، هناك أنشطة كانت تُقام في الرسم لكني لم أهتم بحضورها، بدأت أرسم وأقرأ عن مدارس وأتابع الفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي وأتدرب لتحسين موهبتي، وكانت ردود الأفعال جيدة على رسوماتي".

شاركت "مريم" في مسابقة أسبوع شباب الجامعات وحصدت المركز الأول بلوحة "شيزوفرينيا"، وفي مسابقة إبداع استبعدوا لوحتها: "أحب الرسم بالتنقيط جدًا، وقدمت لوحة واتهموني أنني طبعتها وحينما كشفوا عليها وجدوها مرسومة بيدي لكن اللجنة لم تقتنع"، موضحة أنها تميزت في بعض اللوحات منها بورتريه لـ فان ديزل، ولوحة تُعبر عن العناق: "أرسم بالحبر والرصاص، والتنقيط أكثر نوع رسم محبب لقلبي".

"التنقيط".. حكايات "مريم" فى عالم الرسم
"التنقيط".. حكايات "مريم" فى عالم الرسم
"التنقيط".. حكايات "مريم" فى عالم الرسم
"التنقيط".. حكايات "مريم" فى عالم الرسم
"التنقيط".. حكايات "مريم" فى عالم الرسم
ads