القاهرة : الجمعة 17 أغسطس 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الجمعة 10/أغسطس/2018 - 02:06 م

"الطب البيطري" يحذر: السل والصفرا أمراض تنقلها الماشية المصابة

الطب البيطري يحذر:
دعاء راجح
dostor.org/2281554

مع قدوم عيد الأضحى، تتصاعد أزمة الماشية التي تتناول القمامة، والتي تزيد مخاوف المواطنين من الإصابة بالأمراض نتيجة تناول لحومها.

ويقول فتحي سلمي، مدير الطب البيطري بالبحرالأحمر، إن تناول الماشية للأطعمة المتبقية من الإنسان ليس خطأً، طالما أنه طعامًا صالحًا، فالأزمة عندما تكون الأطعمة فاسدة، وهو ما يمكن أن يعرض الماشية للإصابة بالأمراض.

وأكد أنه حفاظًا على صحة المواطنين، وحرصًا على سلامة الأضاحي، تتيح وزارة الزراعة جميع المجازر مجانًا أمام المواطنين، حيث يتم الكشف على الأضحية قبل الذبح، ثم فحص الأعضاء الداخلية لها بعد الذبح، للتأكد من عدم إصابتها بالأمراض التى يمكن أن تصيب الإنسان في حالة تناولها مثل السل والديدان الكبدية والديدان الشرطية، لأن هذه الأمراض لا يتم كشفها إلا بعد الذبح، مبينًا أنه في حالة التعرف على إصابة الحيوان بمثل هذه الأمراض يتم القضاء على الأجزاء المصابة أو التخلص من الأضحية كاملة حرصًا على سلامة المواطنين.

وأوضح أن ذبح الأضحية في المنزل يعرض الشارع للتلوث بدمائها بالإضافة إلى عدم تأهيل صاحب الأضحية من التعرف ما إذا كانت سليمة أم لا، بينما في المجزر سيكون هناك إشرافًا طبيعيًا للتأكد من سلامتها قبل وبعد الذبح بالإضافة إلى الحفاظ على الشوارع من التلوث.

وأضاف أن هناك بعض الشروط الواجب توافرها بالأضحية، أن تكون من الجمال والأبقار والجاموس والخراف، لابد أن يكون سن الجمل لا يقل عن 5 سنوات والأبقار والجاموس لا يقل عن عامين والماعز والضأن لا يتجاوز 6 أشهر.

وتابع أنه لايجب أن تكون الأضحية عوراء أو عرجاء، ولا تكون مريضة أو مصابة بالصفرا أو غيره من الأمراض ولا تكون نحيفة، مبينًا أن هناك العديد من الأمراض المشتركة بين الإنسان والماشية والتي يمكن أن تصيبه إلا في حالة تناوله من ماشية مصابة بتلك الأمراض.

ads
ads
ads