القاهرة : السبت 18 أغسطس 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
حوادث
الأحد 05/أغسطس/2018 - 03:04 م

الجنايات تستعرض خطابات "الخارجية" بشأن "اقتحام الحدود الشرقية"

الجنايات تستعرض خطابات
عادل عبد العال
dostor.org/2275525

استعرضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الخطابات الموجهة من وزارة الخارجية، إلى وزارة الداخلية إبان أحداث ثورة 25 يناير، وذلك في جلسة اليوم من قضية اقتحام الحدود الشرقية أثناء ثورة يناير.

وسردت المحكمة تفاصيل الكتاب الصادر من مكتب وزير الخارجية، المؤرخ بتاريخ 3 فبراير 2011، الموجه إلى اللواء حسن عبدالرحمن، مساعد أول وزير الداخلية رئيس جهاز مباحث أمن الدولة، الذي يتضمن أن مكتب تمثيل مصر في رام الله، أفاد بوجود معلومات بشأن عزم حركة حماس في غزة على دعم مخطط إشاعة الفوضى في مصر لصالح جماعة الإخوان المسلمين، وأدخلت حماس منذ مساء الجمعة 28 يناير، شحنات من الأسلحة إلى الأراضي المصرية عبر الأنفاق تشمل أسلحة آلية، وذخيرة، وقذائف آر بى جى، ومدافع نص بوصة المضادة للطائرات، بالإضافة إلى أحزمة ناسفة.

وأضاف الخطاب أن جماعة الإخوان نقلت عشرات من المنتمين للجناح العسكري للحركة، ولفصيل جيش الإسلام إلى داخل الأراضي المصرية عبر الأنفاق، وتولت بعض الخلايا من القبائل البدوية توفير وسائل نقل لهذه المجموعات، الأمر الذي أدى إلى تزايد أعداد القتلى في صفوف الشرطة المصرية في شمال سيناء.

كما أضاف الخطاب أنه تم رصد قيام حركة حماس بتصنيع ملابس عسكرية مصرية داخل قطاع غزة، تمهيدًا لنقلها إلى الأراضي المصرية عبر الأنفاق، كذلك تم رصد تهريب حماس لكميات من الأموال السائلة عبر الأنفاق إلى الأراضي المصرية.

وتابع التقرير أنه توافرت معلومات حول الاتصالات التي قامت بها حركة حماس مع بعض العناصر البدوية التي قامت باقتحام سجن وادي النطرون في 29 يناير 2011، وعملت على تهريب سجناء حماس وحزب الله، وإيصالهم إلى قطاع غزة.

وتوافرت معلومات عن مشاركة عناصر بالهجوم على سجن وادي النطرون، وأشار التقرير إلى بعض المعلومات المتوافرة عن وجود مخطط لحركة حماس بالتنسيق مع الإخوان المسلمين لتحريك الجماهير في قطاع غزة إلى خط الحدود مع مصر في حالة شيوع الفوضى في الشارع المصري بدرجة معينة.