الإثنين 22 يوليه 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads

القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل: العلاقات المصرية السودانية "فريدة"

الثلاثاء 31/يوليه/2018 - 02:18 م
جريدة الدستور
وفاء علي
طباعة
ads
قال نصر مطر، منسق مبادرة مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل في الخارج، إن العلاقات المصرية السودانية على كافة المستويات علاقة فريدة وأن مصر ستظل تسعى لتحقيقه والوصول إلى شعوب العالم المختلفة، وأنه مهما يمر على البلدين الشقيقين من أحداث، وما يحدث من خطوب فإن تلك العلاقة لا تتأثر، لأنها علاقة عميقة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ.

وأضاف "مطر" أن مساعدة القوات المسلحة السودانية في تحرير الجنود المصريين الذين تعرضوا لخطف على الحدود المصرية الليبية السودانية إنما يعكس جانبًا من تلك العلاقة، ويؤكد حرص الشعبين الشقيقين على حماية النفس والأرض والعرض.

ومن جانبه، قال الكاتب بهجت العبيدي، منسق مبادرة مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل في أوروبا، إن مساعدة القوات المسلحة السودانية في تحرير الجنود المصريين، أمر طبيعي يتفق وتلك القيم النبيلة للقوات المسلحة السودانية التي تتفق فيها مع شقيقتها القوات المسلحة المصرية الباسلة، والتي تعلي من شرف القيم العسكرية التي تصنع فرسانا نبلاء وأبطالا متخلقين بالقيم العسكرية الأصيلة لشعبين عريقين.

وأضاف "العبيدي" أننا نتوجه بالشكر للقوات المسلحة السودانية التي ضربت مثلا لتلك العلاقة الأبدية بين شعبي وادي النيل عاكسة في أبهى صورة حرص الشعبين على بعضهما البعض.

وذكر مصطفى الشربيني، مؤسس مبادرة مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل، أن المبادرة فخورة بهذا العمل البطولي لأبناء القوات المسلحة السودانية، كما تفخر بأي عمل يؤكد على تلك العلاقة الوطيدة والأزلية بين الشعبين الكبيرين، مؤكدًا أن هذا العمل إنما أعطى درسا قاسيا لهؤلاء العابثين الذين يريدون الوقيعة بين الشعبين الشقيقين، وأنها صفعة على وجه الإعلام البغيض الذي يحاول إشعال الفتن، متوجها بالشكر للقوات المسلحة السودانية.
ads
ads
ads
ads