الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 الموافق 13 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

القمر الدامى.. هكذا أثرت الظاهرة الفلكية فى الفن والثقافة

الإثنين 30/يوليه/2018 - 07:07 م
جريدة الدستور
زينب إبراهيم
طباعة
شهد سكان كوكب الأرض، مساء يوم الجمعة الماضي، ظاهرة فلكية نادرة، وهي أطول خسوف كلي للقمر، في القرن الحادي والعشرين، المعروفة باسم "القمر الدامي"، حيث أصبح الكوكب الأحمر "المريخ" عند أقرب نقطة من الكوكب الأزرق "الأرض"، فأضفى ظلا أحمر على القمر، جذب أنظار الملايين، ولكن القمر ليس حديث العهد في مسألة جذب الأنظار إليه بهذه الظاهرة، لأنه مصدر جذب وإلهام ثقافي وفني منذ قديم الأزل.

وبحسب موقع قناة "Deutsche Welle" الألمانية، كان لدورة القمر المنتظمة الأطوار حول الأرض تأثيرا ثقافيا هاما، فقد ساهم في نشأة التقويم القمري، وظهر في الأساطير القديمة، متمثلا في آلهة القمر التي عبدتها بعض الحضارات القديمة، وأساطير حول أناس يتحولون لذئاب عند اكتمال القمر، ولعب أيضا دورا محوريا في الشعر والأدب، ليعبر عن الجمال والشوق، أو العزاء والسلوى مثلما قي قصيدة يوهان فولفجانج فون جوته "إلى القمر".

كما لعب القمر دورا محوريا في الفنون البصرية، حيث تم استخدامه كرمز للتعبير عن الكثير من الموضوعات كالبراءة، والسيدة مريم العذراء، والجنس اللطيف "النساء"، والرومانسية التي ظهرت على سبيل المثال في سلسلة أعمال فنية بعنوان " "Two Men Contemplating the Moon" أو "Man and woman Contemplating the Moon" أي "رجل وامرأة يتأملان القمر" للرسام الألماني "كاسبر ديفيد فريدريش".

الكلمات المفتاحية