القاهرة : الثلاثاء 18 يونيو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الأربعاء 25/يوليه/2018 - 04:54 م

"البحث عن الثروة".. أسباب انتشار المستلزمات الطبية المغشوشة

أرشيفية
أرشيفية
إسلام أبو المجد
dostor.org/2262895

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة انتشار المستلزمات الطبية المغشوشة، والتي تسبب العديد من الأمراض الخطيرة للمواطنين، وكان النائب شريف الورداني، أمين سر لجنة حقوق الإنسان، تقدم بطلب إحاطة من خلال مجلس النواب إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بخصوص انتشار مستلزمات طبية مغشوشة ومجهولة المصدر وليس لها فواتير بالأسواق، مما يؤثر على صحة المواطنين.

وقال الدكتور محمد سعودي، وكيل نقابة الصيادلة الأسبق، إن انتشار مصانع "بير السلم" والبحث وراء الثروة أحد أسباب انتشار المستلزمات الطبية المغشوشة، مشيرًا إلى ضرورة إتباع إجراءات سريعة لحماية المرضى، والعمل على ضبط سوق الدواء والمستلزمات الطبية في مصر من أي تجاوزات تصدر من المهربين والغشاشين الذين يقومون بغش الأدوية والمستلزمات الطبية وتخزينها في أماكن غير مرخصة بعيدا عن أعين التفتيش الصيدلي.

وتابع "سعودي"، في تصريح لـ"الدستور"، أنه يجب على المواطنين التعامل مع الصيدليات المرخصة والأماكن التابعة لوزارة الصحة، والابتعاد عن شراء المستلزمات الطبية من الأماكن المشبوهة.

ومن جهتها قالت الدكتورة شادية ثابت، عضو مجلس النواب، إنه يجب تغليظ العقوبة على تلك الأماكن المشبوهة، والغير مرخصة حتى لا يكون المواطنين ضحية لهؤلاء، مشيرة إلى أنه تم التوصل مع وزارة الصحة والتفتيش الصيدلي لضبط الأماكن المشبوهة والقبض على هؤلاء الأشخاص الذين يعرضون حياة المواطنين للخطر.

وتابعت "ثابت" فى تصريح خاص لـ"الدستور"، أن السبب الرئيسي في انتشار هذه الظاهرة هو جشع بعض المواطنين الذين يقومون بإنشاء مصانع بير سلم، وتخزينها فى أماكن غير مرخصة بعيدًا عن أعين أعضاء الرقابة من الوصول إليها.

ads
ads
ads