القاهرة : الأحد 16 ديسمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تفاعلي الدستور
الثلاثاء 17/يوليه/2018 - 06:48 م

المستشفيات المهجورة.. هُنا تسكن «الخفافيش» ويموت المرضى على الأبواب (تحقيق)

المستشفيات المهجورة..
سمر مدحت - إسلام الشرنوبي
dostor.org/2253103

مع انتصاف ليل 15 ديسمبر 2017 الماضي، كانت "ندى" 35 عامًا، تحمل طفلها الصغير 8 أعوام، على كتفها بعد أن أصيب بكسر في قدمه اليُسرى أثناء لعبه مع جيرانه أمام المنزل، باحثة عن مستشفى قريب تطيب إصابته وتُسكت آهاته، إلا أنها لم تجد سوى مستشفى الهرم التي تبعد عن منزلها مسافة كبيرة. فظل الصغير يتألم كثيرًا. "ندى" تقطن في منطقة إمبابة التابعة لمحافظة الجيزة، وتحديدًا على كورنيش النيل، إلا إنها لم تجد أي مستشفى عام (يشمل جميع التخصصات) قريب من منزلها؛ بسبب مرور أكثر من 25 عامًا على بدء الحكومة في بناء مستشفى عام مُلحق بالقرب من مستشفى حميات إمبابة، والذي لم ينته إلى الآن لأسباب لا يعلمها أهالي المنطقة. نجل "ندى" هو واحد ضمن آلالاف المرضى يموتون يوميًا على أبواب المستشفيات المهجورة أو المعطلة، والتي قامت الحكومة أو الأحياء ببنائها وتركها كما هي بلا أطباء أو خدمات، حتى أصبحت مرتع للحيوانات الضالة، في وقت تراص فيه المرضى على الأبواب. "الدستور" حققت بالملف التالي في تحول 10 مستشفيات بمحافظات "القاهرة، الجيزة، القليوبية، الدقهلية، الفيوم، الشرقية" إلى مباني مهجورة خاوية على عروشها. اقرأ المزيد عبر الـ Cross Media

ads