القاهرة : الجمعة 21 سبتمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
محافظات
الأربعاء 11/يوليه/2018 - 10:33 م

الأولى على المكفوفين بالثانوية في الإسكندرية: "كنت متوقعة ومنتظرة النتيجة"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
الإسكندرية سهى عبد الحميد
dostor.org/2245939

"كنت متوقعة أني هكون من الأوائل وكنت قاعدة مستنية من الصبح التليفون يرن".. بهذه الكلمات عبرت "منة الله خميس" الأولى على المكفوفين بالثانوية العامة بالإسكندرية، عن سعادتها بحصولها على المركز الأول.

وقالت منة خميس، لـ"الدستور" إنها رغم توقعاتها بالحصول على المركز الأول، إلا أنها انتابتها لحظات من الشك خوفا من نقص بعض الدرجات أو حدوث أخطاء أثناء التصحيح مثل ما حدث معها في الشهادة الإعدادية وطالبت بإعادة تصحيح الورق وزادت ٨ درجات.

وأضافت أن لوالدها ووالدتها دور كبير في تفوقها، حيث أن والدها كان يساعدها يوميا في الوصول لأماكن الدروس، ووالدتها تقوم بالمذاكرة لها ومساعدتها في تلخيص المراجع وكتابتها بطريقة "برايل"، مشيرة إلى أنها كانت تحصل على المراجع عن طريق "سيديهات" ثم تقوم بطباعتها على طريقة برايل.

وأشارت إلى دور مدرسيها في المدرسة والدروس وتشجيعهم المستمر لها، حيث كان لها اهتمام خاص لديهم.

وقالت منة، إنها في المرحلتين الإبتدائية والإعدادية كانت تدرس في مدارس عادية، حتى بدأت تفقد بصرها تدريجيا، وفي المرحلة الثانوية انتقلت إلى مدرسة المكفوفين بعد أن فقدت بصرها بشكل نهائي، مشيرة إلى أن فقدانها للبصر لم يؤثر قط على حلمها في التفوق وسعيها وراء تحقيق أهدافها.

وعن أحلامها المستقبلية والتعليم الجامعي، أشارت إلى أنها تأمل في الحصول على منحة من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، حيث أنها كانت تقدم منح للمكفوفين منذ عامين، مشيرة إلى أنها أنسب جامعة ممكن تلتحق بها نظرا لقربها من مكان سكنها، بالإضافة إلى أنها تحلم بالإلتحاق بكلية الألسن وهذا لم يكن متاح إلا في الأكاديمية أو جامعة القاهرة، لكن يصعب عليها السفر إلى القاهرة نظرا لظروفها.

الأولى على المكفوفين بالثانوية في الإسكندرية: "كنت متوقعة ومنتظرة النتيجة"
ads