الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 02 رجب 1441

تسبب السرطان.. أسباب وعلاج مرض جرثومة المعدة

الثلاثاء 10/يوليه/2018 - 01:35 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
إيمان ماهر
طباعة
مرض جديد يهدد حياة الأطفال والكبار، وهو جرثومة المعدة الحلزونية، وقال الدكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس، إنه تم تصنيف الجرثومة الحلزونية من قبل منظمة الصحة العالمية كجرثومة مسببة للسرطان، موضحًا أنها تسبب نقصا فى الصفائح الدموية أو فقر دم ناتج عن نقص الحديد.

وأكد الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الكبد بالمعهد القومي، في تصريحاته لـ"الدستور"، أن معدل انتشار جرثومة المعدة كبير على مستوى العالم، حتى إنه يصيب الأطفال، فجرثومة المعدة لها سلالات عديدة منها سلالات مُمرضة تتسبب في تقرحات في المعدة وفي الإثنى عشر، وهناك نسبة بسيطة على المدى الطويل تسبب نوع من الأمراض الليمفاوية "السرطانية".

وأضاف: "هذا النوع السرطاني يصيب الناس بالهلع، خصوصًا أن نسبة الإصابة به أصبحت كبيرة، وإذا كان المرض صغيرًا يتم استئصاله، وإذا كان في مرحلة متأخرة يصل المرض إلى العلاج بالكيماوي، ويبدأ المرض بقرحة بالمعدة، ويهملها المريض لمدة سنة أو نحوها، فتتحور إلى أورام سرطانية".

وتابع: "يجب توعية الناس بأن أى أحد يشعر بأعراض المرض وهى: الشعور بحرقة المعدة والألم المستمر فى الجزء العلوى من الجهاز الهضمى، والانتفاخ، والغثيان والرغبة فى التقيؤ والتجشو المستمر وفقدان الشهية لتناول الطعام، والذى يتبعه نقص ملحوظ فى الوزن، فعليه أن يقوم بعمل تحاليل ومنظار علوي لاكتشاف المرض في مرحلة متقدمة".

واستطرد: "تنتقل الجرثومة عن طريق الطعام أو الشراب أو الملامسة، لذا يتم علاج الجرثومة الحلزونية بخط العلاج الأول، وهو علاج ثلاثى يتكون من مثبطات البرتون مثل البنتوبرازول أو الأمبوبرازول مع الكلاريثروميسين والأموكسسلين، والخط الآخر للعلاج يسمى علاج تتابعى أو تسلسلى، حيث يتم بإعطاء أسبوع من مثبطات البرتون مع الأموكسسلين، ويتبع بمثبطات البريتون والكلاريثروميسين والميترونيدازول لمدة أسبوع آخر".

ومن طرق الوقاية من المرض غسل الأيدي قبل الأكل وبعده، طهي الطعام جيّدًا، التأكد من غسيل الصحون وأدوات الطعام بشكل جيّد، ويستحسن استخدّام غسّالات الأطباق التي تعمل بالبخار ودرجات حرارة مرتفعة، والتأكد من سلامة مصادر المياه وخلوها من جرثومة المعدة الحلزونية عن طريق الاختبارات المتكررة أو غليها جيّدًا قبل الشرب، وغسل الفواكه والخضراوات جيّدًا قبل الأكل، ونشر الوعي الصحي بضرورة العلاج من جرثومة المعدة بشكل سليم وبجرعات صحيحة، ولفترات زمنية كافية للقضاء عليها بشكل سليم، وتفادي الإصابة بمضاعفاتها الخطيرة إذا لم يتم علاجها بشكل متخصص وصحيح.

الكلمات المفتاحية