الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

الهند تعتزم الانسحاب من مشروع حقل "فرزاد ب" الإيرانى

الثلاثاء 10/يوليه/2018 - 01:21 ص
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
استمرارًا لانسحاب الدول وكبرى الشركات العالمية من الأسواق الإيرانية تفاديًا للعقوبات، كشف تقرير للصحيفة الاقتصادية "Mining Weekly" عن اعتزام الهند الانسحاب من استكمال مشروع تطوير حقل (فرزاد ب) للغاز في إيران.

ووفقًا لتقرير الصحيفة الأسبوعية -التي ترجمته "عاجل- أعلن مسئول كبير في الحكومة الهندية عن طرح مسألة شراء نيودلهي النفط الإيراني، خلال الجلسة المرتقبة بين الهند والولايات المتحدة.

وأضاف المسئول الهندي –الذي لم تُسمِّه الصحيفة- أن المسئولين الهنود سوف يبحثون أيضًا في اجتماعهم مع نظرائهم الأمريكيين استكمال نيودلهي لمشروع حقل فرزاد ب.

واعتبرت الصحيفة أن تراجع الهند عن شراء النفط الإيراني في الأسابيع الماضية يُمثل مؤشرًا إلى اعتزامها مقاطعة المنتجات النفطية الإيرانية نهائيًا.

ووصفت الصحيفة أن مشروع الهند في تطوير حقل فرزاد ب للغاز الطبيعي، الذي يُقدر باستثمارات بلغت 4 مليارات دولار أمريكي يخيم عليه حالة من الغموض؛ في ظل ازدياد احتمالية انسحاب الهند بشكل كامل من المشروع.

وأوضحت الصحيفة أن الهند وقَّعت اتفاقية مع الجانب الإيراني لتطوير حقل فرزاد ب بمرحلة أولى بلغت 4 مليارات دولار، مشيرة إلى أن الحجم النهائي للاستثمارات في هذا المشروع سيصل لـ 11 مليار دولار.

ونوهت الصحيفة أنه في حالة إعلان الهند عن استكمالها المشروع، فإنها سوف تواجه صعوبات شديدة على الأرض؛ لا سيما وأن معظم الشركات المسئولة عن تطوير حقول الغاز وآبار النفط غربية.

وجدير بالذكر أن الهند هي من اكتشفت حقل فرزاد ب للغاز الطبيعي في إيران، إذ أعلنت نيودلهي وقتها عن قيادة مشروع لتطويره بالتعاون مع طهران.

وكانت قد أعلنت الهند عن تكليف شركاتها النفطية بوقف شراء النفط الإيرانية؛ تفاديًا للعقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

وتعرضت الاستثمارات الهندية في إيران لخسائر عديدة؛ بسبب تبعات الأزمة النووية وفساد النظام،؛ حيث كان أبرزها توقف تطوير ميناء جابهار الإيراني؛ التي كانت قد وقعت حكومة نيودلهي اتفاقية العام الماضي مع نظيرتها الأفغانية للتبادل التجاري بين البلدين عن طريق هذا الميناء.
ads