القاهرة : الإثنين 16 يوليه 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تفاعلي الدستور
السبت 07/يوليه/2018 - 08:16 م

"يا مهوّن".. هنا عمال شبكات الصرف الصحي "خلية نحل في مواقعهم" (تفاعلي)

يا مهوّن.. هنا عمال
شيماء عاطف شفيق - وعدسة: محمد أسد
dostor.org/2240129

مشهد مُتعارف عليه لدى البعض يعود تاريخه لعشرات السنوات سواء كان يحدث في القرى أو المدن على اختلاف تفاصيله. " من لديه ماء قذر؟" عبارة اعتاد آباء وأجداد الجيل الحالي سماعها في قرى ونجوع مصر, ذلك العامل الحرفي الذي يقوم بتسليك وتنظيف بالوعات الصرف الصحي للمنازل, تراه حاملًا عربته البسيطة التي يجرها الحمار, منتشلا الماء غير النظيف من المجاري وحاملا إياه في عربته ليتخلص منه عند أقرب ترعة أو مصرف. لا يختلف المشهد كثيرًا عنه في المدن, فقط تتحول تلك العربة إلى "جرار كبير" وعامل مخّول من هيئة الصرف الصحي, لا حرفي مرتزق, للقيام بنفس المهمة. لقراءة الموضوع كاملًا عبر تقنية Cross Media: