الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441

جوزيف سكاتولين: الصوفية هى الوجه المعتدل للإسلام

الخميس 05/يوليه/2018 - 01:57 م
جوزيف سكاتولين
جوزيف سكاتولين
عمرو رشدى
طباعة
قال جوزيف سكاتولين، المستشرق الإيطالى وأستاذ التصوف الإسلامي بالمعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية بروما، أن الأمر الذى جذبه الى التصوف الإسلامى، هي الروحانيات الموجودة فيه، إضافة إلى المبادئ المشتركة بين الإسلام والمسيحية، وفى الواقع أن التصوف الإسلامى، مليء بالقيم الروحية، التى تجعل الجميع مهتم به، كما أن جميع القيم والعادات الروحية، لها طابع خاص، عند المسلمين والمسيحيين واليهود أيضا، وهناك أرضية مشتركة فى القيم الروحية بين المسلمين والمسيحيون خاصة.

وأوضح سكاتولين لـ"الدستور" أن التصوف الإسلامى له اتجاه معين، والسلفية والإخوان اتجاه آخر، حيث أن التصوف ينمى البعد الروحى فى الإنسان، وحين قرأت "الحياة الروحية" للشيخ التفتازانى، وجدت أن التصوف هو عنوان الوسطية الإسلامية، وعلى ذلك لا يوجد فى التصوف أى مظهر من مظاهر العنف أو التطرف الموجود فى التيارات الأخرى كالسلفية والإخوان، فالصوفية هى الوجه المعتدل للإسلام، والسلفيون والإخوان يمثلون الوجه المخيف، كما أن الإنسان المسلم إذا ترك المنهج الصوفي فقد الوقار الروحى.

الكلمات المفتاحية