-
الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 19 ربيع الثاني 1441

"التضامن" تطلق "كفاية 2" وتنتهي من دمج برامج الحماية الاجتماعية

الأحد 01/يوليه/2018 - 01:09 م
غادة والي
غادة والي
ولاء جمال
طباعة
تستعد وزارة التضامن الاجتماعي للبدء فى تنفيذ برنامج "2 كفاية" خلال الأيام المقبلة، حيث قالت الدكتورة راندة فارس منسق برنامج الإسكان والتطوير التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، أنه تم توقيع عقود مع الجمعيات الأهلية بالعشر محافظات والمقرر أن تشهد بدء تنفيذ مشروع "2 كفاية"، وهى (أسوان – الأقصر – قنا – سوهاج – أسيوط – المنيا – بنى سويف – الفيوم – الجيزة – البحيرة)، والتى تعتبر المحافظات الأكثر احتياجًا والأعلى من حيث معدلات الإنجاب، وبها أكبر عدد من السيدات المستفيدات من برنامج تكافل.

وأضافت فى تصريحات لـ "الدستور"، أن الوزارة انتهت من كافة الإجراءات والاستعدادات اللازمة لبدء تنفيذ برنامج الحد من الزيادة السكانية " كفاية 2"، موضحة انه من المقرر أن يتم بدء تنفيذ المشروع فعليًا بداية يوليو المقبل.

ويستهدف برنامج "كفاية 2" نحو 1.148.861 من السيدات المستفيدات من هذا البرنامج، وتصل تكلفة المشروع 100 مليون جنيه يتحمل صندوق إعانة الجمعيات بوزارة التضامن الاجتماعي 90 مليون والباقي منحة من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وقالت نيفين القباج نائب وزيرة التضامن الاجتماعي فى تصريحات لـ "الدستور" أنه سيتم الانتهاء من تعديل قانون الضمان الاجتماعي، لمستحقي معاش "تكافل وكرامة" و"الضمان الاجتماعي" خلال القليلة المقبلة، تمهيدًا لدمجهم تحت مظلة حماية اجتماعية موحدة.
وأضافت أنه تم الانتهاء من المسودة الأولي للقانون، الذى سيتم إرساله لمجلس الوزراء، ثم إرساله للبرلمان لمناقشته وإقراره، موضحة أن الوزارة تسعي إلى حماية الأسر من العوز او الاحتياج الاقتصادي، بتحقيق عدالة اجتماعية للأسر، من خلال تصحيح منظومة الدعم وتوجيهه الى مستحقيه، فى ظل سياسيات الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر الصرف.

وأشارت إلى انه بعد مراجعة الوزارة لخطة مراجعة المستفيدين من معاش الضمان وتنقية غير المستحقين، وإعادة تسجيل المعاشات الضمانية تقلص عدد المستفيدين إلى مليون و600الف، بعد استبعاد ١٠٠ ألف مستفيد في التنقية، وهم من توفوا، ومنهم من تم نقلهم إلى برنامج تكافل وكرامة

وأضافت أن إجمالي المستفيدين من المعاشات الضمانية منذ إقرارها في السبعينيات وحتى الآن بلغ مليون و٧٠٠ ألف مستفيد، ويستهدف الفئات الأولى بالرعاية مثل الأيتام والمرأة المعيلة والمسنين وذوي الإعاقة، بميزانية 7.1 مليار جنيه.

وأوضح التقرير أنه مع بداية العام المالي الحالي، سيتم تحويل ٤٥٠ إلى ٥٠٠ ألف شخص، من الضمان إلى منظومة تكافل وكرامة، ليبقى في برنامج الضمان مليون، أو بحد أقصى ١.٢ مليون شخصً فقط، على أن يتم تدريجيا مراجعة باقي المستحقين، للنقل من برنامج الضمان بالكامل، ليبقى نحو ٤٠٠ ألف مستفيد فقط، من الضمان، بنهاية العام المالي ٢٠١٩-٢٠٢٠، ويأتي ذلك لتوحيد مظلة حماية اجتماعية موحدة، تستهدف توفير فرص عدالة اجتماعية متساوية، بين المستفيدين من الضمان الاجتماعي لأسرهم، والذي كانت تنفذه الحكومة سابقًا، وبرنامج تكافل وكرامة، التي نفذته الحكومة منذ أكثر من عامين.

كما تبدأ الوزارة فى تطوير الحضانات بتكلفة قدرها 250 مليون جنيه مصري: تطوير الحضانات القائمة وإنشاء 1000 حضانة جديدة بالشراكة مع الجمعيات الأهلية والسيدات المؤهلات للعمل في هذا المجال، وذلك بهدف حماية الأطفال في سن الطفولة المبكرة وتنميتهم وإتاحة فرصة للأمهات الالتحاق بسوق العمل وتحسين مستوى معيشة الأسرة.

ووفقًا لخطة 2018 تستعد الوزارة فى تنفيذ الخطة لحماية وتأهيل وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة بتكلفة قدرها 100 مليون جنيه مصري: تقود وزارة التضامن الاجتماعي لجنة تنسيقية وطنية لتعظيم عوائد التنمية للأشخاص ذوي الإعاقة بدءً من صدور أول قانون لحماية ذوي الإعاقة واستكمالًا في عام الإعاقة في 2018، كما تكثف جهود تنفيذ إستراتيجية الإعاقة التي أطلقتها الوزارة في مطلع 2017. وأهم ما تشمله الخطة تطوير 210 مكتب و26 مركز تأهيل وعلى الأقل 100 حضانة ذوي إعاقة و40 مؤسسة تثقيف فكري، هذا بالإضافة إلى توظيف على الأقل 75% من ذوي الإعاقة الراغبين في العمل والقادرين عليه، كما ستتعاون الوزارة مع الوزارات والجمعيات المعنية لتطبيق الكود الهندسي لمباني الخدمات الحكومية والأهلية، وأخيرًا سـتقوم استخراج بطاقة موحدة لإثبات الإعاقة وقائمة من الخدمات المتكاملة المتاحة لمن تثبت إعاقتهم بتقرير القوميســـيون الطبي الوظائفي المُميكن.