القاهرة : الإثنين 20 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
عالم
الأربعاء 27/يونيو/2018 - 11:51 ص

بولندا تعدل قانون المحرقة المثير للجدل بعد انتقادات عالمية

 رئيس الوزراء البولندي
رئيس الوزراء البولندي ماتيوسز مورافيكي،
وكالات
dostor.org/2226091

أعلنت الحكومة البولندية، اليوم الأربعاء، اعتزامها إلغاء بند عقوبات السجن من قانون مثير للجدل يجرم الإشارة إلى مسؤولية بولندا عن المحرقة "هولوكوست"، بعد أن تسبب في توتر العلاقات مع إسرائيل وأثار انتقادات عالمية.

وقال ميشال دفورشيك، مدير مكتب رئيس الوزراء البولندي ماتيوسز مورافيكي، للإذاعة البولندية إن التعديل سيعني أنه لم يعد من الممكن معاقبة الأشخاص بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

وأضاف أن هذا الجانب من القانون كان من شأنه تشتيت الانتباه عن هدفه الحقيقي، وهو "الدفاع عن سمعة بولندا والحقيقة التاريخية".

وكان القانون،الذي يجرم الإشارة بالقول إلى معسكرات الاعتقال في الحقبة النازية في الأراضي البولندية بوصفها "بولندية" بدلًا من "معسكرات الاعتقال الألمانية"، قد أثار انتقادات حادة في إسرائيل وأماكن أخرى.

وقال المنتقدون إن القانون تم صياغته بشكل فضفاض ويمكن إساءة استخدامه لإنكار المسؤولية البولندية عن الجرائم التي ارتكبت ضد اليهود أو إبطالها.

وقتل أكثر من مليون شخص -غالبيتهم من اليهود- في معسكر الموت "أوشفيتز-بيركيناو"، الذي كان يقع في الأراضي البولندية المحتلة من قبل النازيين.

وقال "دفورشيك" إن البرلمان سوف ينظر في التعديل التشريعي اليوم الأربعاء، وسوف يتم هذا الإجراء قبل مراجعة المحكمة الدستورية للبلاد للقانون، والتي طلبها الرئيس أندريه دودا بعد توقيعه للتشريع.

ads
ads
ads