الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"كورتس" يحمل سياسة اللجوء الألمانية مسؤولية الوضع على الحدود

الأربعاء 20/يونيو/2018 - 12:31 م
المستشار النمساوي
المستشار النمساوي زباستيان كورتس
وكالات
طباعة
حمّل المستشار النمساوي زباستيان كورتس مجددا سياسة اللجوء التي اتبعتها ألمانيا عام 2015 مسؤولية الرقابة الحالية المفروضة على الحدود الداخلية الأوروبية.

وقال كورتس، قبل اجتماعه مع رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية، ماركوس زودر، اليوم الأربعاء، في مدينة لينتس النمساوية، إن الذين فتحوا الحدود في ذلك الحين "تسببوا في وجود رقابة اليوم على الحدود بين النمسا وبافاريا، والمجر والنمسا، وإيطاليا والنمسا، وربما يزداد الأمر تدهورا".

وذكر كورتس أن بلاده تستعد الآن لتطبيق إجراءات خاصة على الحدود في ظل الخلاف الداخلي في ألمانيا حول سياسة اللجوء والرفض المحتمل لعبور لاجئين مسجلين في دول أخرى في الاتحاد الأوروبي للحدود الألمانية.

وقال كورتس، الذي يتزعم حزب الشعب النمساوي المحافظ: "يتعين علينا الاستعاد لتعزيز الرقابة على الحدود القومية في أوروبا انطلاقا من ألمانيا"، مشيرا إلى أنه على اتصال وثيق بوزيري الدفاع والداخلية النمساويين من أجل هذا الأمر.

وذكر كورتس أن الخلاف بين الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الذي يتزعمه وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، أحدث زخما جديدا في الاتحاد الأوروبي، وقال: "إذا كان للنقاش الدائر في ألمانيا فائدة، فإنها تكمن في إحداث حيوية جديدة على المستوى الأوروبي وتوفير فرص أكبر مجددا لتحريك شيء في الاتحاد".
ads