القاهرة : الثلاثاء 21 أغسطس 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الكرازة
الخميس 14/يونيو/2018 - 12:08 م

كوريا تصلي من أجل السلام والمصالحة بالعالم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تريزة شنودة_مونيكا جرجس
dostor.org/2210155

أشاد سفير الكرسي الرسولي في كوريا ومنغوليا، رئيس الأساقفة، ألفريد زويرب، بالقمة التاريخية التي عقدت الثلاثاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، قائلًا إن الكنيسة "ممتلئة بالرجاء والثقة".

وأشار رئيس الأساقفة زويرب، في تصريحات له اليوم، إلى أن الشعب والكنيسة انتظرا بفارغ الصبر هذه الأحداث التاريخية، واصفًا القمة بأنها "مناسبة لفتح صفحة مهمة في بداية طريق طويل وشاق نحو السلام.

كما عبّر المسئول الفاتيكاني، عن تفاؤله كون البداية كانت إيجابية وجيدة للغاية، مشيرًا إلى أن الخطابات والكلمات النارية، مثل النيران والغضب والدمار الكامل لكوريا الشمالية، انتقلت إلى كلمات تحمل نهجًا تصالحيًا وتتمحور حول السلام.

ads
ads
ads