رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

"إشراقة" توقع تحالفا مع «إي جي إيفنت» لدعم وتنمية قدرات الشباب

صورة من الحدث
صورة من الحدث

دشنت جمعية إشراقة للتنمية والتدريب، برئاسة إسلام الغزولي رئيس مجلس الإدارة، تحالفا مع شركة EGY Events للتسويق والخدمات الرياضية، برئاسة الدكتور شريف أبو العينين، بهدف تنمية وتطوير القدرات الشبابية لخدمة المجتمع، ودعم الخدمات المقدمة لقطاع الشباب من المجتمع المصري.

وقال إسلام الغزولى رئيس مجلس إدارة جمعية إشراقة، استطعنا تحقيق حلم الربط بين الجمعيات الأهلية مع الشركات، ومع التنظيمات الشبابية كلها فى إطار واحد، وكيفية الوصول إلى عدم العمل فى جزر منعزلة بعيدا عن بعضنا البعض.

وأضاف الغزولى خلال كلمته بالحفل الذي نظمته إشراقة وEGY Events للإعلان عن تدشين التحالف بينهما رسميا بأحد فنادق القاهرة، بحضور عدد كبير من شباب وشابات التحالف، أن التحالف يأتي من منطلق ربط الجمعيات الأهلية والكيانات الشبابية حتى لا نعمل في جزر منعزلة، مشيرا إلى أن من خلال وجود تحالف قوى سنتمكن من خلاله خدمة آلاف الشباب، بدلا من خدمة عدد أقل.

وأعرب الغزولى عن سعادته بالتحالف مع شركة إيجي ايفينت، لما له من أثر إيجابي سيعود على الطرفين من خلال توحيد جهود الشركتين والتنسيق فيما بينهما لتوسيع قاعدة الشباب المستهدف فضلا عن تكثيف المشاركة في الأنشطة والفاعليات الشبابية.


وأشار إلى توقيع عدد من بروتوكولات التعاون بين EGY Events، وصندوق تحيا مصر، وشركة الأكاديمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابعة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ومؤسسة مؤسسة احلى البلاد للتنمية وشباب الخير للتنمية ونادي روتاري هيليوبوليس الكوربة.

وومن المنتظر توقيع المزيد من البروتوكولات وتوسيع حجم الاندماجات خلال الفترة المقبلة، وذلك بهدف إعداد جيل من الشباب يتولى المسؤولية، مشيرا إلى أن البرنامج يقوم على تدريب الشباب ومنحهم الشهادات، والعمل على خلق فرص عمل جديدة لهم.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية إشراقة، أن الهدف الرئيسي هو خدمة أكبر عدد من الشباب، لأنهم السند الأساسي للدولة المصرية، مشيرا إلى أن بناء الشخصية المصرية ورفع وعى الشباب سيكون على أولوية عملهم الفترة القادمة، لافتا إلى أن للشباب دور كبير جدا فى المساعدة على تحقيق كل هذه الأهداف.