الإثنين 17 فبراير 2020 الموافق 23 جمادى الثانية 1441

الرباط تحقق في اعتداءات جنسية ضد عاملات مغربيات في إسبانيا

الخميس 31/مايو/2018 - 07:29 م
 مصطفى الخلفي
مصطفى الخلفي
طباعة
أعلن الوزير المتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، أن المغرب لا يمكن أن يبقى صامتا ضد الاعتداءات الجنسية المفترضة ضد العاملات المغربيات الموسميات في الحقول الإسبانية، وسيفتح تحقيقا في هذا الشأن.

وقال الخلفي فى المؤتمر الصحفي الأسبوعي عقب اجتماع المجلس الحكومي، اليوم الخميس، إنه "سيتم فتح هذا التحقيق بالتعاون مع البرلمان المغربي".

يذكر أن النقابة المغربية "المنظمة الديمقراطية للشغل" كانت قد أعلنت منذ أيام أن العاملات المغربيات بعقود موسمية في الضيعات والحقول ومصانع التلفيف الفلاحية للفراولة والفواكه الحمراء بإسبانيا، يعشن "استعبادًا واستغلالًا جنسيًا".

ونددت النقابة بـ"مثل هذه الاعتداءات والتحرشات الجنسية التي تمارس على العاملات المغربيات بعقود مؤقتة بإسبانيا" مطالبةً "وزارة التشغيل بتحمل كامل مسئولياتها في حماية كرامة وحقوق العاملات المغربيات، والتخلي عن مواقفها المتخلفة، وإلا أصبحت الوزارة شريكًا في عملية المتاجرة بالبشر واستغلال فقر وحاجات المواطنات المغربيات".

ودعت "السلطات الإسبانية المعنية بتفعيل الاجراءات القانونية والجنائية لمتابعة المتورطين في هذه الجرائم، وحملها على احترام مقتضيات اتفاقية الشغل لظاهرة التحرش الجنسي، الذي تتعرض له العاملات المغربيات الموسميات، في بعض حقول جني الفراولة بالديار الإسبانية وبالضبط بمدينة هويلفا جنوب غرب إسبانيا، الواقعة في إقليم الأندلس".

الكلمات المفتاحية