الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
ads

عُمان تمنع دخول أجهزة تنتهك بث «بى إن سبورت»

الأربعاء 30/مايو/2018 - 12:05 م
عُمان
عُمان
طباعة
أصدرت وزارة التجارة والصناعة العمانية أمس (الثلاثاء)، قرارًا بمنع إدخال أجهزة البث «بى آوت كيو» إلى السلطنة، بسبب مخالفتها قوانين الملكية الفكرية وتعديها على المحتوى المحمى بموجب القوانين، بالإضافة إلى انتهاكها لحقوق العلامة التجارية «بى إن سبورت» وحقوق المالك الحصرى لها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «التميمي والبرواني للمحاماة والاستشارات القانونية» المحامي أحمد البرواني في تصريح إلى موقع «أثير» المحلي، إن «قرار الوزارة جاء بعدما تقدمت الشركة بالنيابة عن موكلتها (مجموعة بى إن الإعلامية) بشكوى إلى دائرة الملكية الفكرية في الوزارة»، مشيرًا إلى أن الوزارة «استجابت فورًا لأن الانتهاك جاء واضحًا وصريحًا».

وأشار إلى أنه لوحظ قبل الشكوى «تداول جهاز (بى آوت كيو) الذي صنع تحديدًا لقرصنة بث قنوات (بى إن سبورت) (لفك تشفير القنوات)».

ويوفّر الجهاز المشاهدة غير القانونية لتلك القنوات الرياضية الفضائية المدفوعة الأجر، وبالتالى فهو يعتدى على حقوق البث الحصرية المملوكة لمجموعة «بى إن الإعلامية» من خلال استقبال إشارات البث الخاصة لها، ثم إعادة بثّها بطريقة غير قانونية عبر الأقمار الصناعية.

ويقوم الجهاز غير المرخص أيضًا، بـ«تغيير وتزوير المحتوى الذى تبثه (بى ان)، من خلال حجب العلامة التجارية للشركة ووضع العلامة المزيفة، إلا أن العلامة المائية التى تظهر على شاشة التليفزيون أثناء نقل المباريات تثبت أن البث الحصرى هو لـ(بى إن سبورت)».

وقال البروانى إن «الشركة ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لحماية حقوق البث الحصرى لتلك القنوات، إذ إن تلك الممارسات غير القانونية تعد جريمة تعاقب عليها القوانين في السلطنة، طبقاً لنص البند الخامس من المادة 40، بالإضافة إلى معاقبة مرتكبيها وفقاً للبند 52 من المادة ذاتها».

يُذكر أن «بى إن سبورت» تمتلك حقوق البث الحصرى في العالم ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لنقل أكبر البطولات الرياضية العالمية لمختلف الرياضات وبخاصة كرة القدم، بينها دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي، وتصفيات ونهائيات كأس العالم حتى عام 2026، بالإضافة إلى حقوق بطولات أربع دورات للألعاب الأوليمبية بداية من الدورة الشتوية في بيونغ تشانغ الصينية هذا العام، وبكين 2022، ودورة الألعاب الأوليمبية الصيفية طوكيو 2022، وأوليمبياد 2024.
ads