القاهرة : الثلاثاء 21 أغسطس 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
عالم
الأربعاء 16/مايو/2018 - 07:27 م

كينيا تطبق قانونًا صارمًا لمواجهة الأنباء الكاذبة

 أوهورو كينياتا
أوهورو كينياتا
dostor.org/2173836

وقع الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، اليوم الأربعاء، على مشروع قانون خاص بجرائم الإنترنت ليصبح قانونا ساريا ويتضمن بنودا بشأن "الأخبار الزائفة" التي يخشى المنتقدون من أنها يمكن أن تخنق حرية التعبير.

وجاء في بيان للحكومة إن مشروع قانون إساءة استخدام الحاسوب والجرائم الإلكترونية 2018، يرمي، من بين أشياء أخرى، إلى كبح "الدعاية الزائفة والصور الإباحية الخاصة بالأطفال والإرهاب الإلكتروني".

ولكن بعض جهات مراقبة الإعلام أعربت عن مخاوفها من أنه يمكن استخدامه لتكميم الصحافة وكبح المعارضين في الدولة المضطربة والمنقسمة سياسيا منذ جرى الاختلاف على انتخابات العام الماضي.

وقال ليو موتيسيا رئيس فريق "مشروع مراقبة الإعلام" الكيني لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): "هناك بعض مواد في القانون ذات صياغة غامضة مثل المادة التي تتحدث عن الأنباء الزائفة وفقرات أخرى سوف تبث الرعب في قلب المدونين والصحفيين الذين يستخدمون منصاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر أنباء عاجلة".

ويواجه الأشخاص الذين سيتبين إدانتهم بنشر "أنباء زائفة" -وهو مصطلح مفضل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن منافذ الإعلام التي يعتبرها منتقدة- السجن عامين أو دفع غرامة قدرها 50 ألف دولار، بموجب القانون الجديد.
وأوائل العام الجاري، أغلقت الحكومة الكينية ثلاث محطات تلفزيونية لأيام بعدما تجاهلت أمرا حكوميا بعدم بث فعالية خاصة بالمعارضة.

ads
ads