رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 06 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هدموا الحلم.. قصة فلاش الكاميرا الذي حطم "نحاتة المنيا"

الأحد 06/مايو/2018 - 12:59 م
جريدة الدستور
أريج الجيار
طباعة
«هو دا اللي باقي من تعبي»، جملة عبرت بها النحاتة المصرية الشابة مي عبد الله، الشهيرة بـ«نحاتة المنيا»، عن حسرتها على تكسير أعمالها الفنية بجامعة المنيا.

تعد مي أصغر نحّاتة في العالم، وحصلت على المركز الأول على دفعة 2017 وصدر قرار بتعيينها معيدة بالكلية، إلا أن حلمها بعثرته رياح الجهل التي تفشت بين الطلبة، فلم يدركوا أنها صنعتها بعد عمل شاق دام شهرين، لم يذق جفنيها النوم قبل انتهائها منهم، وبعد أن تحول الحلم إلى حقيقة، دمروا دون رحمة أو شفقة.

كانت جريدة «الدستور» نشرت مشروع تخرجها من كلية الفنون الجميلة جامعة المنيا بقسم النحت، وبعد الحادث المؤسف، تواصلت معها للوقوف على تفاصيل الواقعة، مؤكدة أنها لا تعلم إن كان السبب وراء ذلك الإهمال أم جهل من الشباب الجامعي، ولم تفاجأ بما حدث للتماثيل.

لمزيد من التفاصيل اقرأ عبر (cross media)