رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 15 يناير 2021 الموافق 02 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

1 مايو.. عيد العمال الذي خلد ذكرى «هايماركت»

الثلاثاء 01/مايو/2018 - 06:45 م
هايماركت
هايماركت
ايهاب مصطفى
طباعة
يرجع سبب الاحتفال بعيد العمال للقرن التاسع عشر، وتحديدا في الولايات المتحدة الأمريكية، بولاية شيكاغو، فكانت الولاية تخوض الحروب من أجل ما سمي بحرب الثمان ساعات وهو تخفيض عدد ساعات العمل وتوحدها مع دول العالم أجمع.

من هنا كانت بداية عيد العمال فأستراليا وأمريكا وكاليفورينا والكثير من الولايات والبلدان والدول التي خاضت حروبا من أجل تطبيق ذلك المبدأ.

أما في ولاية تورنتو فحضر زعيم العمال الأمريكي بيتر ماكغواير، احتفالا بعيد العمال، فنقل الفكرة وتم أول عيد للعمال في الولايات المتحدة الأمريكية تم الاحتفال به في 5 سبتمبر 1882 في مدينة نيويورك.

أما عن ذكرى ما سمي بـ«هايماركت» ففي يوم 1 مايو من عام 1886 نظم العمال في ولايتي شيكاغو وتورنتو إضرابا عن العمل شارك فيه ما بين 350 و400 ألف عامل، وكانوا يطالبون بتحديد ساعات العمل تحت شعار «ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات نوم، ثماني ساعات فراغ للراحة والاستمتاع».

ذلك الأمر لم يلق قبولا لدى السلطات، وأصحاب المصانع والمعامل، خصوصا وأن الدعوة للإضراب حققت نجاحا جيدا وشلت الحركة الاقتصادية في المدينة، ففتحت الشرطة النار على المتظاهرين وقتلت عددًا منهم، ثم ألقى مجهول قنبلة في وسط تجمع للشرطة أدى إلى مقتل 11 شخصا بينهم 7 من رجال الشرطة واعتُقِلَ على إثر ذلك العديد من قادة العمال وحكم على 4 منهم بالإعدام، وعلى الآخرين بالسجن لفترات مُتفاوتة.

وبينما كان ينفذ حكم الإعدام، كانت زوجة اوجست سبايز- أحد العمال المحكوم عليهم بالإعدام- تقرأ خطابا كتبه زوجها لابنه الصغير جيم «ولدي الصغيرعندما تكبر وتصبح شابا وتحقق أمنية عمري ستعرف لماذا أموت. ليس عندي ما أقوله لك أكثر من أننى بريء. وأموت من أجل قضية شريفة ولهذا لا أخاف الموت وعندما تكبر ستفخر بابيك وتحكى قصته لأصدقائك» وقد ظهرت حقيقة الجهة التي رمت القنبلة عندما اعترف أحد عناصر الشرطة بأن من رمى القنبلة كان أحد عناصر الشرطة أنفسهم.

ومن هنا كان الاحتفال بعيد العمال في الكثير من الاماكن والبلدان لتصبح ذكرى قضية هايماركت حدثا عالميا، واحتفل به في معظم بلدان العالم في أعقاب ذلك الحادث الذي راح ضحيته الكثيرين وتخليدا لتك الذكرى.