الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

قصة حب من الحرب العالمية الثانية.. كيف استمرت؟

الخميس 26/أبريل/2018 - 10:06 ص
جريدة الدستور
مارسيل نظمي
طباعة
سمعنا الكثير من القصص المدمرة بعد الحروب العالمية، لكن هناك قصصًا عن الحب دامت رغم الحرب والمعاناة، وواحدة من هذه القصص بين الزوجين الأستراليين روي بلوكي، 97 عامًا، وجريس بلكه، 96 عامًا، اللذين تزوجا منذ أكثر من سبعة عقود، وتمكنا من الحفاظ على الرومانسية خلال الحرب العالمية الثانية.

ونقلًا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال روي: «لقد مرت 74 سنة منذ وقت طويل، ونحن دائمًا نمسك بأيدي بعضنا البعض، وهو آخر شيء نقوم به في الليل، لقد عشنا حياة سعيدة معًا وكان لدينا الكثير من الأصدقاء، ونحن لا نضع رءوسنا على الوسادة إلا إذا أنهينا أي خلاف.. ولا ننام أبدًا وبيننا كلمة سيئة».

وتحكي جريس وزوجها أسرار استمرار الحب لعقود: على الرغم من معرفة كلينا بأن الآخر يحبه، إلا أننا دائمًا نردد "أنا أحبك"، والآخر يجيب "وأنا أحبك أيضًا".

ويعتقد روي أن المثل «الزوجة السعيدة تعني حياة سعيدة» مثل واقعي، وقال: «ستقدم جريس اقتراحًا مثل «دعونا نشتري ستائر جديدة»، وسأقول «ما الخطأ في التي لدينا؟» وفي كل الأحوال لدينا أحاديث مشتركة نتكلم فيها ولا نعرف كيف يمر يوم دون أن نتحدث عن حياتنا وتفاصيلها».

ويعد روي واحدًا من المحظوظين الذين نجوا من الموت بأعجوبة خلال الحرب العالمية الثانية، وبينما كان روي يتجنب الهجوم، كانت جريس تساعد بعملها في مصنع لخياطة القمصان للجنود، وفي نهاية المطاف كان روي قادرًا على العودة إلى المنزل، إلى حب حياته، ورزق روي وجريس بابنين، ولديهما أربعة أحفاد.
ads