رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مصادر تكشف دور «عبدالجواد» في ترويج أكاذيب حول صحة أبوالفتوح

أبو الفتوح
أبو الفتوح

كشفت مصادر مطلعة عن توالي المفاجآت عن أكاذيب ينشرها حزب مصر القوية، حيث تتولى كوادر إخوانية بالحزب شن حملة إعلامية للضغط على الدولة.

وقالت المصادر، لـ«الدستور»، إن القيادي في حزب مصر القوية يدعى "أحمد عبدالجواد"، يضع الخطة الإعلامية الخاصة لأبوالفتوح، مؤكدة قيام عبدالجواد بإصدار تكليفات لأبناء أبوالفتوح للترويج لأكاذيب تتعلق بإصابته بأمراض خطيرة داخل محبسه.

وأشارت المصادر إلى أن "عبدالجواد" هو المنفذ لتوجيهات الإخوان بموقع مصر العربية، ويقوم باستغلال أسرة أبوالفتوح في نشر الأكاذيب لإخفاء دور الإخوان عن تلك الحملة الكاذبة إلى جانب الترويج للحملة من خلال إحدى الشخصيات اليسارية المعروفة.

وبالرغم من تأكيد مصادر داخل مصلحة السجون والنيابة العامة أن أبوالفتوح يتمتع بصحة جيدة داخل محبسه، إلا أن حزب مصر القوية ينفذ تكليفات جماعة الإخوان الإرهابية ويحاول ترويج الأكاذيب حول صحة القيادي الإخواني المحبوس.

وأكد مصدر أمنى عدم صحة ادعاءات عائلة الإخواني عبدالمنعم أبوالفتوح، بشأن إصابته بـ"ذبحة صدرية" داخل محبسه، مشيرا إلى أن الجماعة الإرهابية تصدر تكليفاتها لـ"أبناء أبوالفتوح"؛ للترويج إعلاميا بإصابته.

وأردف المصدر، قائلا: "أبوالفتوح يتمتع بصحة جيدة، وأسرته تزوره بصورة عادية، وفقا للقواعد الأمنية واللوائح الخاصة بالزيارات"، مشيرا إلى أن الترويج لادعاءات إصابته يأتي في إطار أكاذيب الجماعة الإرهابية، ورغبتها في نقل صورة غير حقيقية عن حالته الصحية بوسائل الإعلام.

ولفت إلى أنه ليس بجديد على الجماعة الإرهابية مزاعمها الكاذبة، حيث تستغل ذراعها المسماة حزب مصر القوية للترويج لها.

وأوضح أن مصلحة السجون والنيابة العامة حريصتان على حياة المتهمين، مؤكدا أن المستشار خالد ضياء الدين، رئيس نيابة أمن الدولة العليا، قرر فى جلسة التحقيق مع أبوالفتوح إحالته إلى مستشفى سجن ليمان طرة لتوقيع الكشف الطبي عليه؛ بعد طلبه ذلك نتيجة شعوره بالإجهاد، وهو ما ثبت من خلال التقرير الطبي الذى تسلمته النيابة عن تمتعه بحالة صحية جيدة.