القاهرة : الجمعة 19 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
عالم
الإثنين 16/أبريل/2018 - 04:42 م

«قراقع» يطالب بضرورة فتح تحقيق حول الوضع الصحي للأسرى

عيسى قراقع
عيسى قراقع
أش أ
dostor.org/2131179

حذر عيسى قراقع، رئيس هيئة شئون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، مع انطلاق فعاليات يوم الأسير الفلسطيني، من تصاعد الجرائم الطبية بحق الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، واستمرار سياسة الإهمال الطبي المتعمد وعدم تقديم العلاجات اللازمة للمرضى.

وأشار قراقع، خلال زيارة عدد من الأسرى المحررين من سكان الخليل جنوب الضفة الغربية، إلى 59 أسيرا سقطوا شهداء بسبب الإهمال الطبي منذ عام 1967 إضافة إلى المئات الذين استشهدوا بعد الإفراج عنهم بسبب ما حملوه من أمراض خلال اعتقالهم وأن السجون تحولت إلى مكان لزرع الأمراض تفتقد للرقابة والشروط الصحية المتلائمة مع قواعد وأحكام القوانين الدولية والإنسانية.

وقال: "لا تجري فحوصات دورية للأسرى ولا تشخيصات دقيقة لأمراضهم ومماطلة طويلة في إجراء العمليات لهم إضافة إلى عدم وجود أطباء مهنيين في السجون مما ينعكس سلبا على واقع الأسرى الصحي ويؤدي إلى تفاقم الأمراض في أجسامهم حتى درجة الخطر الشديد".

وأضاف أن ما يقارب 1800 حالة مرضية بالسجون منها ما يقارب 100 حالة خطيرة من المصابين بأمراض مزمنة وأورام خبيثة ومعاقين وجرحى ومشلولين مما يتطلب تحقيقا دوليا وتدخلا في مدى التزام اسرائيل بالقوانين الدولية في تقديم العلاجات اللازمة للأسرى المرضى وبصفتها المسئولة قانونيا عن حياة وصحة الأسرى والمعتقلين الذين تحتجزهم.

ads