الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حالة.. لنفسك عليك حقًا!

السبت 31/مارس/2018 - 02:48 م
جريدة الدستور
إبتسام سوالمه
طباعة
لنفسك عليك حقًا..!!
إن نفسك وطنك، ملاذك، مسكنك فانظر من يسكنك ومن تفتح له أبواب روحك وفكرك لاحتوائه والتعامل معه والتعلق به..!!
هل هو ذاك الزائر العابث المشاغب الذي يثير زوابع روحك ويقلق مضجعك ويستنزف راحتك وطيبتك ونبل الشعور بالآخر لديك..!!
أم هو ذاك الزائر المصلح الذي أينما حطت قدماه أينعت الروح واخضر زرع النفس واستحالت براعم الروح والفكر قمحا جميلا ممتلئًا بالخير والحب والإنجاز وتحقيق ما تصبو إليه النفس من علو ورفعة وسكينة..!!
قدم ما تحب من الخير للغير ولكن إياك وظلم نفسك..!!
فكثير من الأعمال التي تقوم بها مع الآخرين من باب الإحسان مع الوقت تصبح واجبة عليك وإن قصرت لسبب أو لآخر نعتوك بالشر متناسين كل ما قدمته فاحذر..!!

إن لنفسك عليك حقًا..!
لا تطحنها مع الآخرين وبالآخرين...!!
وفر لها سبل الراحة ومسافة كافية للاستقلال وأخذ القرار والمكان المناسب الذي تدرك من خلاله متى تزهر وتطرح خيرها ليعم عبيرها وشذاها كما تشتهي..!
اسمح لها بالابتعاد عن كل ما يؤذيها ويستغلها ويجعل من القهر زادها وتحميلها ما لا طاقة لها به..!!
ارحمها ليرحمك الله..!!
وبرها بالإحسان إليها ليحبك الله...!
فالله يحب المحسنين...!!
كن لها عونا على الخير أينما كان وحيثما كان لتكن شاهدا لك يوم القيامة إنك أديت الأمانة وأحسنت الخلافة..!!