القاهرة : الثلاثاء 19 يونيو 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
القبلة
الثلاثاء 13/مارس/2018 - 01:06 م

«الإفتاء»: ليس من حق الولي أن يطلق زوجة المحجور عليه إلا لضرورة

 الدكتور علي جمعة
الدكتور علي جمعة مفتي مصر السابق
وليد عبدالعظيم
dostor.org/2088360

قال الدكتور علي جمعة مفتي مصر السابق، ليس لولي المحجور عليه أن يطلق عليه زوجتَه بسبب الجنون، فالأصل في الطلاق أنه حقٌّ للزوج وحده.

واستشهد جمعة، بقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّمَا الطَّلَاقُ لِمَنْ أَخَذَ بِالسَّاقِ»، فإن رأى الوليُّ أن في الطلاق مصلحةً للمحجور عليه أو دفعَ مضرةٍ عنه، فله في هذه الحالة رفع الأمر إلى القاضي للنظر فيه.

وأضاف في فتوى له: القاضي وحده هو من يملك إيقاع الطلاق في مثل هذه الحالة إذا تَحَقَّق عنده ما يوجب الطلاق شرعًا.

ويذكر أن فتوى جمعة جاءت ردًا علي سؤال يقول: هل يجوز لوَلِيّ المحجور عليه لجنون أن يُطَلِّق عليه زوجته لو كان في هذا الطلاق مصلحة أو دفع مضرة عن المجنون؟