القاهرة : السبت 23 يونيو 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الكرازة
الخميس 08/مارس/2018 - 09:17 م

معهد دراسات «الأرثوذكسية» يحتفل باليوم السنوي الرابع للتراث القبطي

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه
ماريان رسمى
dostor.org/2083605

احتفل اليوم معهد الدراسات القبطية للكنيسة الأرثوذكسية، التابع لمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع بيت السنارى الأثري بالسيدة زينب، بـ«اليوم السنوي الرابع للتراث القبطي»، تحت عنوان «المسيحية فى مصر بين زيارة العائلة المقدسة ومارمرقس الرسول».

وقال الدكتور رامى عطا، الكاتب وأستاذ الإعلام، ومدرس الصحافة، ورئيس قسم الإنتاج الإخباري بالمعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق، إن هذا اليوم الذي يوافق الاحتفال باليوم السنوي للتراث القبطي، يحتفل به سنويًا معهد الدراسات القبطية، ويديره الدكتور لؤي محمود سعيد، بمكتبة الإسكندرية.

وأشار «عطا» فى تصريحات لـ«الدستور»، إلى أن هذا اليوم احتفال سنوي للتراث القبطي، وفي كل عام يناقش قضية محددة، من خلال مجموعة من الأبحاث والأوراق البحثية، مضيفًا: «وعلى سبيل المثال، كان الاحتفال السنوى للتراث القبطي العام الماضي مخصصا عن المرأة القبطية ودورها في الكنيسة وفي المجال العام».

وأضاف: «بينما هذا العام يتحدث عن رحلة العائلة المقدسة وهروبها إلى أرض مصر، والفترة الأولى من مجيء القديس مارمرقس الرسول، إلى مصر وتبشيره بالمسيحية، وهذا إدراك بأهمية التراث القبطي واعتباره جزءا أصيلا من التراث والثقافة المصرية».

ads
ads