الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«كل يوم رقاصة».. رحلة «صفوة» من الرقص إلى التمثيل

جريدة الدستور

«الدستور» تواصل تقديم حلقاتها الخاصة عن الرقص الشرقي، وأهم الراقصات اللاتي تركن بصمة في هذا المجال.

«25» صفوة

ولدت الراقصة صفوة في 31 مارس 1968 ، بدأت سنوات نشاطها الفني عام 1995، عملت لسنوات كراقصة شرقية، كما ظهرت في عدد من الأفلام كراقصة وليس كممثلة، ثم اعتزلت الرقص تمامًا لكي تتفرغ للتمثيل، لتتحول من خلال 28 عملا فنيا من مجرد راقصة لممثلة من طراز مميز جدا.

لكن بداية نضوجها الفني الحقيقى والقوي، بدأ مع دور شوقية اللى قدمته في فيلم جنة الشياطين للمخرج أسامة فوزي والمؤلف مصطفى ذكري، ليختارها داوود عبد السيد بعد ذلك في دور رباب في فيلمه أرض الخوف عام 2000، ثم ظهرت بعد ذلك في مشهد كراقصة في فيلم معالي الوزير سنة 2002، لكن ترجع بسرعة لمنطقتها الطبيعية ويختارها يوسف شاهين لتقدم دور سمية في فيلم هي فوضى.

ورغم الأسماء التي عملت معها صفوة إلا أن نجوميتها الحقيقية وتألقها جاء في الدراما وخصوصا أخر 3 سنين، حين قدمت دورها في مسلسل «بدون ذكر أسماء» و«السبع وصايا» و«العهد».

أفلامها
«الحساب يجمع، العهد، فزاع، السبع وصايا، بدون ذكر أسماء، مذكرات حرامي، ساعة عصاري، يمامة بيضا، هي فوضى، القاهره ترحب بكم، حارة البنات، أماكن في القلب، دم الغزال، دوائر الشك، قاعدين ليه؟، سلام مربع للستات، زمن عماد الدين، معالي الوزير، الرغبة، الصورة، أوان الورد، أرض الخوف، أحلام سليمان، حضرة المحترم، جنة الشياطين، أمواج الغضب، حودة كرامة، حلق حوش، امرأة هزت عرش مصر».