القاهرة : الإثنين 28 مايو 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
سياسي
الثلاثاء 13/فبراير/2018 - 04:34 م

أمين «الأعلى للإعلام»: تشكيل لجنة لمتابعة الانتخابات قريبًا

أحمد سليم
أحمد سليم
وليد صلاح
dostor.org/2057664

قال أحمد سليم، الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن المجلس بصدد تشكيل لجنة متخصصة سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة، لرصد مخالفات وسائل الإعلام، بشأن معايير تغطية انتخابات الرئاسة التي حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات، وكذلك المجلس الأعلى للإعلام، برئاسة مكرم محمد أحمد.

وأضاف «سليم» أن هذه اللجنة ستباشر عملها بمجرد تشكيلها، بالإضافة إلى لجنة الرصد والمتابعة، برئاسة الدكتورة سوزان قليني، المشكلة بالفعل، مع الإعلان عن لجان المجلس، مشيرًا إلى أن اللجنة عقب تشكيلها سوف تجتمع بهيئة المكتب، وسيتم تحديد العقوبات على المخالفين لقرارات الوطنية للانتخابات والأعلى للإعلام.

تسليم الأكواد
وأوضح أن اللجنة ستبدأ عملها فور الانتهاء من تسليم الأكواد المخصصة للمؤسسات الصحفية والقنوات الفضائية، التي ستغطي الانتخابات وفقًا لكل وسيلة إعلامية، ما بين مواقع إلكترونية وصحف وفضائيات، ثم إرسال الأسماء للهيئة الوطنية للانتخابات، التي ستقوم باستخراج التصريحات اللازمة لهم لتسهيل عملهم خلال التغطية.

المهام ومحاور العمل
يتضمن أداء اللجنة ثلاثة محاور رئيسية، أولها: التزام المجلس باعتباره السلطة المختصة في مصر بضمان تحقيق تكافؤ تام للفرص، والمنافسة العادلة بين المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية، كما يضع آلية للرصد والتقييم والتدخل دون انتظار شكوى المرشحين.

المحاذير والسفر
المعيار الثاني يتعلق بالمحاذير، وتمثل مخالفات إعلامية جسيمة محظور على الإعلام الاقتراب منها، مثل الاتهام بالخيانة وما يخص الأعراض ويمس كرامة المرشحين الرسميين، فضلًا عن حزمة إجراءات ووسائل لتحفيز المواطنين والناخبين على المشاركة في الانتخابات، ووضع المعايير الخاصة بضمان حقوق المترشحين الرسميين فور قبول أوراقهم، وحقوق الإعلاميين وحقوق الناخبين، التي تحظر خلط الإشاعة بالرأي.

ورش عمل
بينما يتناول المحور الثالث تنظيم ورش عمل للإعلاميين المكلفين بتغطية الانتخابات الرئاسية لمن يرغب من صحفيين ومعدين ومذيعين، يحاضر فيها أكاديميون وخبراء إعلام؛ لشرح المعايير الإعلامية المذكورة، وحقوق المرشحين والناخبين والإعلاميين، كما تتضمن مهارات خاصة لمحاورة المرشحين الرئاسيين.

وأكد التزام المجلس باحترام حرية الرأي والتعبير المصانة والمقدسة بحكم الدستور والقانون، كما يهيب بالمرشحين عدم النيل من حرية الإعلام، والتأكيد على احترام الدستور والقانون وحرية الرأي والتعبير.