القاهرة : الأربعاء 20 يونيو 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الجمعة 14/أبريل/2017 - 07:23 م

من يبدأ؟.. 5 سيناريوهات للحرب بين «ترامب» و«كيم»

ترامب وكيم
ترامب وكيم
سمر عبدالله
dostor.org/1367609

اشتعلت في الأيام الماضية، الأجواء التصادمية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، بطريقة تنذر بحرب عالمية ثالثة تُشعل العالم بأكمله، تبادلت الدولتان التهديدات العلنية على الملأ، وكان التهديد الأخير، اليوم، من كوريا الشمالية للولايات المتحدة، والتي قالت فيه إنها ستدمر الولايات المتحدة دون رحمة إذا قررت الأخيرة مهاجمتها.

ووسط توقعات باشتعال الحرب في أي وقت خلال الأيام الماضية –من قِبل سياسيين- هناك سيناريوهات للحرب (الكورية- الأمريكية) إذا نشبت.

«التحالفات العالمية»
حين تدخل الولايات المتحدة لعبة الحرب مع أي دولة، سرعان ما تتغير خريطة التحالفات العالمية بين يوم وليلة، وتنقلب رأسًا على عقب، لذا فقبل أن تشتعل الحرب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، استطاعت أن تكوّن الأولى خريطة تحالفات قوية معها، فتقف بجانب الولايات المتحدة، اليابان وكوريا الجنوبية "العدو الأقوى لكوريا الشمالية" ودول أوروبا كافة وتركيا أيضًا، بينما يقف في الصف المقابل للدولة العظمى روسيا وإيران والصين.

«بدء الضرب من قِبل الولايات المتحدة»
يتوقع عدد من المحللين السياسيين أن الحرب إذا اشتعلت بين البلدين ستبدأها الولايات المتحدة الأمريكية؛ لأن الضربة الجوية الأمريكية على سوريا نُفذّت بعد تهديدت من قِبل الولايات المتحدة، وهو ما يحدث الآن، فهناك تهديدات أمريكية كثيرة لكوريا الشمالية منذ أيام ماضية وقد ينفد صبر الولايات المتحدة في أي وقت، كما أن التدينة الأخيرة لترامب أكدت التوقعات ببدء أمريكا للحرب، حيث قال ترامب «كوريا الشمالية تبحث عن المتاعب.. وإذا قررت الصين المساعدة، فسيكون أمرًا رائعًا. وإلا فسنحل المشكلة بدونهم».

«إنقاذ عاصمة كوريا الجنوبية المهمة الأصعب»
يرى عدد من المحللين السياسيين أن العقبة الأكبر والمهمة الأصعب أمام الولايات المتحدة هي تأمين "سول"، عاصمة كوريا الجنوبية، حيث يفصلها عن نظيرتها الشمالية 24 كلم، ويسكنها 10 ملايين شخص، فإذا تعرضت لهجوم من كوريا الشمالية ستدمّر بالكمال من مدفعية وراجمات الصواريخ الضخمة لجارتها الشمالية.

«ماذا لو قررت الولايات المتحدة إدخال قوات برية؟»
قد تفكر الولايات المتحدة في إدخال قوات برية إلى كوريا الشمالية، حيث قال أحد المراقبين الروسيين إن الولايات المتحدة إذا قررت دخول بيونج يانج فالأمر لن يكون نزهة مثل العراق وأفغانستان، فعدد الجيش الكوري الشمالي بين 690 ألفًا ومليون ومائتي ألف جندي وضابط، أي أنها قوة لا يستهان بها.

«مقاومة كوريا الشمالية لأمريكا 6 أشهر»
برغم من احتلال الولايات المتحدة الأمريكية للمركز الأول عالميًا في القوة العسكرية، إلا أن هذا الأمر لن يجعل كوريا الشمالية "لقمة سائغة" في فم الجيش الأمريكي، فهي في ترتيب الجيوش العالمية تحتل المركز رقم 25، لذا فإن مؤسس مركز الدراسات العسكرية في روسيا، دميتري كورنيف، يرجح استمرار مقاومة كوريا الشمالية لعدوها الأمريكي لمدة 6 أشهر.

ads