رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 11 يوليه 2020 الموافق 20 ذو القعدة 1441

نواب الأقصر: "الكنيسة" وسيلة لمحاربة المصريين

الأحد 09/أبريل/2017 - 12:26 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
الأقصر – هدي الأمير
طباعة
عبر نواب محافظة الأقصر، وعدد من الشخصيات الأقصرية بالبارزة، عن مصابهم الشديد، إثر وقوع هجوم إرهابي علي كنيسة مارجرجس بطنطا، خلال احتفالات الأقباط بعيد السعف.

وقال النائب أحمد حسن الفرشوطى، عضو مجلس النواب، إن الحادث استهدف كل المصريين، ولم يستهدف كنيسة طنطا فقط.

وأكد النواب محمد محمود يس والطيرى حسن عبده، أعضاء مجلس النواب، أن مثل تلك الحوادث لن تؤثر فى قوة المصريين، ولن تفرق وحدتهم، وأن الجميع جيشا وشرطة وشعبا تقف صفا واحداً، وأن الحادث سيزيد المصريين قوة وصلابة فى مواجهة الإرهابيين.

وقال الشيخ محمد الرملى، أمين عام بيت العائلة المصرية فى الأقصر، إن الحادث هدفه إفساد فرحة المصريين بعيد القيامة وأعياد الربيع، وأنه لابد من تكاتف شعبى لمواجهة قوى الشر والإرهاب فى كل مكان، مشيرا إلى أن القتلة بعيدون عن الإسلام وعن كل مبادئ الرسائل السماوية.

ولفت الشيخ أحمد محمد الطيب، أمين حزب مستقبل وطن، إلي إن الحادث له أبعاد خارجية، ويهدف لشق صف المصريين، كما جرى فى كثير من المناسبات، وشدد على وقوف الأزهر والكنيسة المصرية صفا واحدا فى مواجهة الفكر المتطرف.

وأدان محمد صالح منسق اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية، الحادث الأليم، مطالبا بسرعة محاسبة المتورطين فيه، ومحاسبة المقصرين عن مواجهة مثل تلك الحوادث.