رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 08 مارس 2021 الموافق 24 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"مواد البناء": إعداد إستراتيجية 2020 لمضاعفة صادرات القطاع

الخميس 30/مارس/2017 - 01:06 م
 الدكتورة شرين الصباغ
الدكتورة شرين الصباغ
مي علي
طباعة
عقد بمقر غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، أمس، الاجتماع التحضيرى الثانى لوضع خطة إستراتيجية لصناعة مواد البناء.

يأتى ذلك فى إطار إستراتيجية وزارة التجارة والصناعة لعام 2020، تحت إشراف الدكتورة شرين الصباغ رئيس وحدة السياسات والمسئولة عن متابعة الاستراتيجية بالوزارة، بهدف النهوض بـ 5 قطاعات إنتاجية وتصديرية فى مقدمتها قطاع مواد البناء.

حضر الاجتماع السيد البدوى نائب رئيس مجلس إدارة غرفة مواد البناء، والدكتور كمال الدسوقى عضو مجلس الإدارة ورئيس شعبة المواد العازلة بالغرفة، ونادية إبراهيم عبد الحفيظ عضو مجلس إدارة الغرفة، والمهندس حاتم المنوفى المدير التنفيذى للغرفة، وممثلو وزارة التجارة والصناعة ووحدة السياسات بالوزارة.

وقال السيد البدوى إنه يتم حاليا الإعداد لوضع إستراتيجية غرفة صناعة مواد البناء لعام 2020، ضمن إستراتيجة وزارة الصناعة والتجارة 2020، وتتضمن مضاعفة الإنتاجية وحجم الصادرات لـ 5 قطاعات إنتاجية وتصديرية كبرى فى مقدمتها قطاع مواد البناء، وذلك تحت إشراف الدكتورة شرين الصباغ رئيس وحدة السياسات بالوزارة.

وأكد "البدوى" أن إستراتيجية الغرفة لعام 2020 تهدف إلى تنمية وتطوير وتحديث صناعة مواد البناء وتذليل كافة العقبات التشريعية والقانونية، بهدف مضاعفة حجم صادرات القطاع ومساهمته فى الناتج المحلى الإجمالى، ضمن الإستراتيجية التى وضعتها وزارة التجارة والصناعة برئاسة المهندس طارق قابيل وزير التجارة لتنمية 5 قطاعات صناعية واعدة.

من جانبه أكد الدكتور كمال الدسوقى أن غرفة مواد البناء تستهدف من خلال وضع إستراتيجيتها لعام 2020 تعميق القمية المضافة على صناعة مواد البناء من خلال الاعتماد على الاستغلال الأمثل للموارد والخامات الطبيعية المتاحة فى تغطية احتياجات السوق المحلى، بجانب تحديد الأسواق الخارجية المستهدفة للقطاع.

وقال "الدسوقى" إن قطاع مواد البناء طبقا لإستراتيجية وزارة التجارة والصناعة 2020 تعد من أكبر القطاعات الصناعية مساهمة فى إجمالى الناتج المحلى ومعدلات التصدير، لافتا إلى أن قطاع مواد البناء يستحوز على 27% من إجمالى الصادرات المصرية وتستهدف الإستراتيجية مضاعفة حجم الصادرات خلال 3 سنوات المقبلة.

من جانبها، أكدت نادية إبراهيم عبد الحفيظ أن الغرفة لديها رغبة حقيقية لتحقيق أهداف إستراتيجية وزارة التجارة والصناعة من أجل تنمية القطاعات التصديرية الواعدة، وفى مقدمتها قطاع مواد البناء، لتقليص عجز الموازنة، لافتة إلى أنه سيتم التعاون مع كافة الجهات لوضع إستراتيجية للنهوض بقطاع مواد البناء وضمان تطبيقها.

وأكد المهندس حاتم المنوفى أنه سيتم مشاركة كافة أعضاء الغرفة، البالغ عددهم 3 ألاف عضو، ورؤساء وأعضاء مختلف الشعب الصناعة داخل الغرفة، فى إعداد الإستراتيجية وهى 9 شعب صناعية: الرخام، الجرانيت، المحاجر، الأدوات الصحية، السيراميك، المواد العازلة، الحراريات، الخزافيات، المواسير.