الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 الموافق 13 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

محافظ المنيا يحمل كفنه لإنهاء خصومة ثأرية بمغاغة

الأحد 19/مارس/2017 - 09:45 م
محافظ المنيا خلال
محافظ المنيا خلال مشاركته في مبادرة إنهاء الخصومات الثأرية
الدستور
طباعة
حمل اللواء عصام البديوى، محافظ المنيا، مساء اليوم الأحد، كفنًا رمزيًا، أثناء إجراء صلح بين 3 عائلات ضمن المبادرة الشبابية التى أطلقها مجموعة من شباب قرية طمبدي التابعة لمركز مغاغة؛ لإنهاء الخصومات الثأرية بين العائلات بالمنيا والصعيد، حيث قرر الشباب أن تكون البداية من المنيا، فقاموا بعمل كفن رمزى، لإطلاق شارة البدء.

وقام 20 شابًا من أبناء القرية، وجميعهم من أعضاء جمعية شباب الخير القائمين على المبادرة، بعمل كفن رمزى وحملوه بشكل جماعى، وقاموا بتقديمه للمحافظ، وذلك لإطلاق المبادرة، التى تهدف لتشجيع وتحفيز العائلات المتناحرة بالصعيد على إقرار التصالح، والدفع بالصلح والتراضى، وفى إشارة قوية لحرصهم كشباب على إزالة الشوائب وأن تسود حالة من الحب والترابط بين أبناء القرى، وحقن الدماء بين العائلات التى توجد بينها خصومات ثأرية.

وبدأت مراسم الصلح بين العائلات الثلاث تحت مظلة أمنية بمركز شباب القرية، بحضور عدد من رجال الدين الإسلامى والمسيحى، والقيادات الشعبية والتنفيذية، ورجال الأمن، وأبناء القرية وبعض القرى المجاورة، حيث قامت العائلة الأولى بتقديم كفن الثأر الحقيقى وليس الرمزى للعائلة الثانية التى قامت بدورها بتقديمه للعائلة الثالثة، كما تم إقرار مبلغ مالى قدره 5 ملايين جنيه كشرط جزائى، على من ينقض شروط الصلح ويعود للنزاع مرة أخرى، واتفق الطرفان على التراضى والتنازل عن القضايا المقامة بينهم، وعدم العودة لأسباب الخلافات بينهم مرة أخرى.