رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 20 سبتمبر 2020 الموافق 03 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

في الواحدة صباحًا.. نقل "فرعون المطرية" إلى المتحف المصري

الأربعاء 15/مارس/2017 - 11:44 م
صورة من  الحدث
صورة من الحدث
مها صلاح
طباعة
قال الدكتور عيسى زيدان مدير الإدارة العامة للترميم الأولي والتغليف ونقل الآثار بالمتحف الكبير، إن عمية نقل 5 قطع أثرية على رأسها القطعتين المكتشفتين، من منطقة المطرية إلى المتحف المصري في التحرير، ستبدأ في الواحدة صباح الخميس، على أن تصل في الثانية والنصف بعد منتصف الليل تقريبًا.

وتتحرك الرحلة من المطرية في اتجاه الطريق الدائري من "طلعة مسطرد" ثم تصل إلى كوبري صفط اللبن نزولًا إلى جامعة القاهرة، وبعدها يتحرك الموكب في اتجاه كوبري الدقي وصولًا إلى طلعة كوبري أكتوبر، نزولًا إلى ميدان عبدالمنعم رياض بميدان التحرير، ومنه إلى المتحف المصري.

وأضاف "زيدان" في تصريحات إلى "الدستور"، أن عملية رفع القطع إلى عربات النقل المخصصة تمت بنجاح، وتم تنفيذ الخطة الموضوعة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بدقة وحرفية، مشيرًا إلى أن القطع سيتم عرضها بالمتحف الخميس.

وذكر أن فريق عمل مشترك من المتحف المصري الكبير والمتحف المصري بالتحرير قد غلّف التمثال والقطع الآثرية باستخدام المواد المبطنة والخامات خالية الحموضة، مشيرا إلي أنه تم إعداد تقارير مفصلة عن حالة كل قطعة من المجموعة التي سيتم نقلها، وهذا التقرير يعتبر بمثابة شهادة ميلاد للأثر توضح حالته وطرق معالجته التي تم اتباعها معه، كما تم إعداد محاضر تخصيص للقطع داخل سجلات مخازن المتحف، حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسجيل وتوثيق القطع الآثرية المكتشفة.

وأكد زيدان أن الطريقة التي تم تثبيت القطع بها علي عربة نقل القوات المسلحة ستحميها من أي اهتزازات أثناء عملية النقل، لافتا إلى أن قرار تغليف القطع في أثناء عملية النقل، جاءً حفاظا عليها من الاحتكاك بأحزمة التثبيت.

وأشار زيدان إلى أن عملية الترميم متجددة، لذا تم تنفيذ المعالجات الأولية لجميع القطع المنقولة للمتحف المصري، علي أن يتم إجراء الترميمات الكاملة والتقوية والفحوص والتحاليل لها بعد احتفال غدا وعلي مدار الفترة المقبلة.

وأكد أن القطع ستخضع للترميم مرة أخري قبل عرضها في المتحف المصري الكبير، وأن ما تم تحميله اليوم هم الجزئين المكتشفين لتمثالي رمسيس وسيتي الثاني، وأفريز ملون للملك سيتي، وجزأين من عامود يحمل نقوش فرعونية.

ومن المقرر أن تدخل تلك القطع ضمن سيناريو العرض المتحفي للمتحف الكبير عند افتتاحه.