الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"إعلان مرسي" تسبب فى نقص السولار والبنزين بنسبة 70%

الأربعاء 28/نوفمبر/2012 - 12:38 م
إعلان مرسي تسبب فى
"إعلان مرسي" تسبب فى نقص السولار والبنزين بنسبة 70%
كتبت : ولاء عبد الكريم
طباعة
واصلت تداعيات أزمة الإعلان الدستوري لرئيس الجمهورية "محمد مرسي" إلى السولار والبنزين، حيث أكد أصحاب المحطات أن هناك نقص فى تلك السلعتين بنسبة  70%، نظرًا لعجز ناقلات المواد البترولية عن الانتقال للمحطات، نتيجة للتظاهرات والاعتصامات بأنحاء الجمهورية اعتراضًا على قرارات الرئيس.

و قال كريم سامى صاحب إحدى محطات البنزين على طريق مصر- أسيوط الصحراوي  وعضو الشعبة العامة للمواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية أن هناك أزمة بنزين بالمحطات وصلت نسبتها إلى 70%، نتيجة الأحداث السياسية الراهنة، داعيًا الرئيس " مرسي " النظر إلى المصلحة العامة، وغض النظر عن مصلحة الجماعة الإخوانية المنتمى اليها.

وأضاف سامي أن القائمين على مستودع مسطرد أن المحطات يؤكدوا أن انخفاض الكميات القادمة للمحطات بسبب تزاحم وسوء حركة النقل، نظرًا لإضرابات السياسية بمعظم الشوارع والمحافظات، بالإضافة إلى اأن تخوف المواطنيين من سوء الأحوال فى الفترة القادمة واختفاء البنزين والسولار من المحطات نهائيًا تسبب فى التزاحم الشديد من أصحاب السيارات والآلات الزراعية على المحطات التى تتوافر بها المواد البترولية.

ومن جانبة قال خالد عزت صاحب محطة  بنزين  بالقاهرة إن عدم انتظام الحصص المقررة لمحطات الوقود جعلت ازمة  نقص السولار تتجدد من جديد وبصورة أكبر حتى وصل سعر اللتر الى 150 بدلا من 70 قرشا ، محذرًا من استغلال البعض للاحداث السياسية الجارية لخلق السوق السوداء بعد  حصول البلطجية على كميات كبيرة من السولار والبنزين وتخزينها لبيعها بأضعاف سعر المحطة.

و قال  محمد  خميس  صاحب  إحدى  محطات  البنزين  بالبحيرة  ان  المحافظات تشهد  نقص شديد فى السولار وامتداد الطوابير فى أغلب شوارعها وتعطل العمل  بها  وهو ما أدى  الى  حدوث مشاجرات مع المواطنين  بسبب نقص  السولار بشكل كبير.

من  جانبه  اكد  محمد  سعد  نائب  شعبة  المواد  البترولية  بالاتحاد  العام  للغرف التجارية انه  لا  توجد  اى  ازمات  فى  اسطوانات  الغاز  ويشهد  السوق   انتظام  فى  حركة  تداول الاسطوانات  مرجعًا  ذلك  الى  التزام  محطات  التعبئة  فى  توريد  الكميات  المطلوبة  فى  اوقاتها.

وقال امام بركة عضو شعبة المواد البترولية بغرفة الفيوم التجارية  ان الاوضاع السياسية الغير المستقرة في الوقت الحالي تثير مخاوف من عدم توفر المنتجات البترولية خلال الفترة المقبله داخل المحافظة ، خاصة مع وجود عجز في الوقت الحالي في بنزين 80 بنحو70% والسولار بنحو 50% وبنزين 90و92 بنحو 20%،  مشيرًا الي ان اشغال المسؤلين بالاحداث السياسية قد يدفع الي تفاقم الازمة وتجددها مرة اخرى.

و فى ذات السياق قال عصام السيد عضو شعبة المواد البترولية بمحافة الجيزة ان هناك تخوفات من استمرار المظاهرات والاشتباكات خاصة مع تجدد دعاوي المليونيات بالمحافظات، مشيرًا الى ان ذلك سيؤدى الى الاتجاه  لتخزين المواد البتولية بسب الاحداث الحالية؛ مما يؤدي الى تجدد ازمة نقص السولار مرة اخري.

و قال محسن عبد الكريم عضو شعبة المواد البترولية بغرفة الجيزة التجارية ان هناك استقرار في الوقت الحالي في وضع اسطونات البوتاجاز مشيرا الى ان تطبيق تجربة توزيع الاسطونات علي  البطاقات التموينية داخل مركزين داخل المحافظة هو ما ادى الى استقرار الوضع نسبيا مشيرًا الى تخوفه من حدوث ازمة خلال الفترة المقبله مع استمرار المظاهرات خاصة وحرق لمقرات الحرية والعدالة بالمحافظات خاصة وان الحرية والعدالة كان يقوم بتوزيع نسبة كبيرة من اسطوانت البوتاجاز كانت تدعم استقرار الاسواق.

ads